إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 جمادى أول 1440 هـ

فيصل بن مشعل: وطننا يواجه حرباً إلكترونيةً كبيرةً

أكد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن الدولة -أيدها الله- بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- كانت ولا تزال واعية بتقدم العلم والتقنية، والمخاطر الناجمة عن ذلك.

وقال سموه خلال جلسة سموه الأسبوعية والتي تناولت موضوع «الهجمات الإلكترونية والتحليل الجنائي»: «إن هذا الوطن يعاني من حرب إلكترونية كبيرة والتي أصبح يتم استخدامها بديلاً عن الحروب الأخرى، ونحتاج إلى مزيد من الوعي والإدراك تجاه هذه التقنية وتطورها وإيجابياتها وسلبياتها».

من جهة أخرى شدد سمو أمير منطقة القصيم على ضرورة الاهتمام بوسط مدينة بريدة وعدم هجرها، لافتاً إلى أهمية تفعيل وسط المدينة وجذب الاستثمارات من رجال الأعمال لها، لتكون مثل مدن العالم التي أعادت الحياة بكاملها في وسط المدينة، وذلك خلال زيارة سموه التفقدية لمشاريع الأمانة لتطوير منطقة وسط بريدة.

إلى ذلك ترأس سموه اجتماع مركز القصيم للإبداع والإبتكار، مؤكداً على أن فكرة مركز القصيم للإبداع والابتكار تأتي انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة -أيدها الله- لرعاية أبناء الوطن المبدعين، وإيجاد بيئة محفزة للإبداع والابتكار وتعزيز قدراتهم وتنمية مهاراتهم، لإتاحة الفرصة لهم لتنفيذ مشاريع ابتكارية ذات قيمة مفيدة، ونشر ثقافة الإبداع والابتكار وتنمية المخزون المهاري لدى الشباب والفتيات في مختلف المجالات.

وكان سمو أمير منطقة القصيم قد استقبل الكابتن أحمد بن عبدالله الشقاوي، الذي قدم للسلام على سموه بعد تحقيقه المركز الأول في بطولة العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري» فئة T2 في رالي المغرب، محققاً لقب بطل العالم 2018م، مشيداً بما قدمه الكابتن من تمثيل مشرّف للوطن في المحافل المحلية والدولية.

كما اطلع سموه على الجهود المبذولة بمركز فيصل بن مشعل لعلاج البدانة منذ إنشائه خلال ثماني سنوات ومراحل تطويره، وذلك خلال استقبال سموه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي، ومدير عام مراكز السمنة بالمملكة د. هيثم الفلاح، والاستشاري د. فهد بامحرز، ومدير مركز فيصل بن مشعل لعلاج البدانة بالمنطقة د. مانع البليهي.

فيصل بن مشعل: وطننا يواجه حرباً إلكترونيةً كبيرةً

أكد صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن الدولة -أيدها الله- بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- كانت ولا تزال واعية بتقدم العلم والتقنية، والمخاطر الناجمة عن ذلك.

وقال سموه خلال جلسة سموه الأسبوعية والتي تناولت موضوع «الهجمات الإلكترونية والتحليل الجنائي»: «إن هذا الوطن يعاني من حرب إلكترونية كبيرة والتي أصبح يتم استخدامها بديلاً عن الحروب الأخرى، ونحتاج إلى مزيد من الوعي والإدراك تجاه هذه التقنية وتطورها وإيجابياتها وسلبياتها».

من جهة أخرى شدد سمو أمير منطقة القصيم على ضرورة الاهتمام بوسط مدينة بريدة وعدم هجرها، لافتاً إلى أهمية تفعيل وسط المدينة وجذب الاستثمارات من رجال الأعمال لها، لتكون مثل مدن العالم التي أعادت الحياة بكاملها في وسط المدينة، وذلك خلال زيارة سموه التفقدية لمشاريع الأمانة لتطوير منطقة وسط بريدة.

إلى ذلك ترأس سموه اجتماع مركز القصيم للإبداع والإبتكار، مؤكداً على أن فكرة مركز القصيم للإبداع والابتكار تأتي انطلاقاً من حرص القيادة الحكيمة -أيدها الله- لرعاية أبناء الوطن المبدعين، وإيجاد بيئة محفزة للإبداع والابتكار وتعزيز قدراتهم وتنمية مهاراتهم، لإتاحة الفرصة لهم لتنفيذ مشاريع ابتكارية ذات قيمة مفيدة، ونشر ثقافة الإبداع والابتكار وتنمية المخزون المهاري لدى الشباب والفتيات في مختلف المجالات.

وكان سمو أمير منطقة القصيم قد استقبل الكابتن أحمد بن عبدالله الشقاوي، الذي قدم للسلام على سموه بعد تحقيقه المركز الأول في بطولة العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري» فئة T2 في رالي المغرب، محققاً لقب بطل العالم 2018م، مشيداً بما قدمه الكابتن من تمثيل مشرّف للوطن في المحافل المحلية والدولية.

كما اطلع سموه على الجهود المبذولة بمركز فيصل بن مشعل لعلاج البدانة منذ إنشائه خلال ثماني سنوات ومراحل تطويره، وذلك خلال استقبال سموه مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة مطلق الخمعلي، ومدير عام مراكز السمنة بالمملكة د. هيثم الفلاح، والاستشاري د. فهد بامحرز، ومدير مركز فيصل بن مشعل لعلاج البدانة بالمنطقة د. مانع البليهي.

رابط الخبر