إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
16 جمادى ثانى 1440 هـ

نائب أمير مكة يواصل جولاته التفقدية لمحافظتي رنية وتربة

واصل صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، اليوم جولاته في محافظات المنطقة بزيارة محافظتي رنية وتربة.

واستهل سموه زيارته في محطتة الأولى محافظة رنية، التقى خلالها عددًا من أهالي المحافظة واستمع لمطالبهم، كما التقى أبناء وذوي شهداء الواجب، وشهد سموه توقيع عدد من الاتفاقيات، منها؛ اتفاقية بين مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة والشؤون الإسلامية بالمحافظة، للاستفادة من مياه الوضوء المهدرة في الري، واتفاقية بين الكلية التقنية والدفاع المدني بالمحافظة، لتنظيم دورات تطويرية في تخصص التقنية الإدارية والحاسب الآلي، إضافة إلى اتفاقية بين المحافظة وفرع الكلية التقنية لعقد ورش عمل تطويرية لمنسوبي المحافظة.

وخلال زيارته لمحافظة رنية وضع الأمير بدر بن سلطان حجر الأساس لعدد من المشروعات تمثلت في استكمال مجرى الوادي الرئيس، ومشروع وادي الأغر الجديد، ويسهم المشروع في درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار وحماية المخططات السكنية والتجمعات العمرانية المحيطة بالمحافظة من الجهتين الشمالية والغربية، إضافة إلى مشروع المنطقة الصناعية بالمحافظة، الذي يقع على بعد 9 كم شمال المحافظة، ويقع على مساحة 4كم2، ويتكون من 519 قطعة.

وافتتح نائب أمير مكة المكرمة مشروع ازدواجية المدخل الشمالي لمحافظة رنية، في مرحلته الثانية بطول 12.5كم وعرض 40م، وتم في المشروع تركيب 100 برج إنارة ورصف جانب الطريق، كما اطلع سموه على مجسم مشروع المركز الحضاري بمحافظة رنية، الذي يضم صالة استقبال، وقاعات تدريب حاسب آلي، ومكاتب إدارية وعددًا من المعارض.

وخلال جولته في محافظة رنية زار سموه كُلًا من: ماجد بن ناصر بن صامل، وناصر بن سعيد آل هميل، وعبيد بن شديد بن ذيبان، وفهد بن فهيد، ومسلط بن كمهان في منازلهم.

ثم انتقل الأمير بدر بن سلطان إلى محافظة تربة، والتقى عددًا من أهالي المحافظة وأبناء وذوي شهداء الواجب واستمع لمطالبهم.

عقب ذلك أطلق نائب أمير منطقة مكة المكرمة مبادرة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمحافظة، بعنوان (التقنية والإنسان في خدمة ضيوف الرحمن)، الرامية لخدمة الحجاج والمعتمرين، ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي، إضافة إلى مبادرة وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة بعنوان (وادينا ينادينا)، الهادفة لتوسيع رقعة المسطحات الخضراء، كما وضع سموه حجر الأساس لمشروعي إعادة تأهيل الشوارع وأعمدة الإنارة، وحديقة الفرسان، والتي تقع على مساحة 900 ألف متر مربع، وتضم ملاعب ومواقف سيارات وجلسات وممشى ونوافير ودورات مياه.

ودشّن الأمير بدر بن سلطان، مبنى كلية التقنية بمحافظة تربة بعد تطويره، ويقع على مساحة 2,000م2 فيما يتسع لنحو 800 متدرب.

وفي تربة أيضًا زار سموه كُلًا من ناصر بن تراحيب بن غنام، و حسين بن فيحان بن محي، وفيصل بن مناحي الغرمول، وفيحان بن ذواخ البقمي في منازلهم.

وسيختتم نائب أمير منطقة مكة المكرمة غدًا الخميس جولاته على المحافظات الشرقية للمنطقة، التي بدأها أمس بزيارة محافظتي الطائف وميسان.

وفي السياق، زار الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، عدداً من أهالي محافظتي رنية وتربة في منازلهم.

نائب أمير مكة يواصل جولاته التفقدية لمحافظتي رنية وتربة

واصل صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، اليوم جولاته في محافظات المنطقة بزيارة محافظتي رنية وتربة.

واستهل سموه زيارته في محطتة الأولى محافظة رنية، التقى خلالها عددًا من أهالي المحافظة واستمع لمطالبهم، كما التقى أبناء وذوي شهداء الواجب، وشهد سموه توقيع عدد من الاتفاقيات، منها؛ اتفاقية بين مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة والشؤون الإسلامية بالمحافظة، للاستفادة من مياه الوضوء المهدرة في الري، واتفاقية بين الكلية التقنية والدفاع المدني بالمحافظة، لتنظيم دورات تطويرية في تخصص التقنية الإدارية والحاسب الآلي، إضافة إلى اتفاقية بين المحافظة وفرع الكلية التقنية لعقد ورش عمل تطويرية لمنسوبي المحافظة.

وخلال زيارته لمحافظة رنية وضع الأمير بدر بن سلطان حجر الأساس لعدد من المشروعات تمثلت في استكمال مجرى الوادي الرئيس، ومشروع وادي الأغر الجديد، ويسهم المشروع في درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار وحماية المخططات السكنية والتجمعات العمرانية المحيطة بالمحافظة من الجهتين الشمالية والغربية، إضافة إلى مشروع المنطقة الصناعية بالمحافظة، الذي يقع على بعد 9 كم شمال المحافظة، ويقع على مساحة 4كم2، ويتكون من 519 قطعة.

وافتتح نائب أمير مكة المكرمة مشروع ازدواجية المدخل الشمالي لمحافظة رنية، في مرحلته الثانية بطول 12.5كم وعرض 40م، وتم في المشروع تركيب 100 برج إنارة ورصف جانب الطريق، كما اطلع سموه على مجسم مشروع المركز الحضاري بمحافظة رنية، الذي يضم صالة استقبال، وقاعات تدريب حاسب آلي، ومكاتب إدارية وعددًا من المعارض.

وخلال جولته في محافظة رنية زار سموه كُلًا من: ماجد بن ناصر بن صامل، وناصر بن سعيد آل هميل، وعبيد بن شديد بن ذيبان، وفهد بن فهيد، ومسلط بن كمهان في منازلهم.

ثم انتقل الأمير بدر بن سلطان إلى محافظة تربة، والتقى عددًا من أهالي المحافظة وأبناء وذوي شهداء الواجب واستمع لمطالبهم.

عقب ذلك أطلق نائب أمير منطقة مكة المكرمة مبادرة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمحافظة، بعنوان (التقنية والإنسان في خدمة ضيوف الرحمن)، الرامية لخدمة الحجاج والمعتمرين، ضمن مبادرات ملتقى مكة الثقافي، إضافة إلى مبادرة وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمحافظة بعنوان (وادينا ينادينا)، الهادفة لتوسيع رقعة المسطحات الخضراء، كما وضع سموه حجر الأساس لمشروعي إعادة تأهيل الشوارع وأعمدة الإنارة، وحديقة الفرسان، والتي تقع على مساحة 900 ألف متر مربع، وتضم ملاعب ومواقف سيارات وجلسات وممشى ونوافير ودورات مياه.

ودشّن الأمير بدر بن سلطان، مبنى كلية التقنية بمحافظة تربة بعد تطويره، ويقع على مساحة 2,000م2 فيما يتسع لنحو 800 متدرب.

وفي تربة أيضًا زار سموه كُلًا من ناصر بن تراحيب بن غنام، و حسين بن فيحان بن محي، وفيصل بن مناحي الغرمول، وفيحان بن ذواخ البقمي في منازلهم.

وسيختتم نائب أمير منطقة مكة المكرمة غدًا الخميس جولاته على المحافظات الشرقية للمنطقة، التي بدأها أمس بزيارة محافظتي الطائف وميسان.

وفي السياق، زار الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، عدداً من أهالي محافظتي رنية وتربة في منازلهم.

رابط الخبر