إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

د. بنتن: اليوم الوطني.. ذكرى ملهمة للأجيال

رفع وزير الحج والعمرة د. محمد صالح بن طاهر بنتن باسمه وباسم منتسبي ومنتسبات وزارة الحج التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - ولأبناء الوطن بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـثامن والثمانين للمملكة. وقال: تحل ذكرى اليوم الوطني، لتذكر أجيال اليوم، بما سطرته أجيال الأمس، من ملاحم وبطولات، في سبيل توحيد هذا الكيان العظيم الشامخ بقيادة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، ولتتذكر هذه الأجيال، كيف سعى لبناء دولةٍ قويةٍ وفاعلة، تكون منبراً يدافع عن قيم العروبة والإسلام، وحصناً ضد كل من يريد بنا وبأشقائنا العرب والمسلمين الشر والدمار، مضيفاً أنه قد سبقت حكمة الملك عبدالعزيز زمانه، فكان صاحب بعد نظر، حينما أرسى قواعد هذه الدولة، وثبت أركانها على الأساس القويم، والحكم العادل، والحرص على تنمية الإنسان والمكان، وهو النهج المبارك الذي سار عليه أبناؤه البررة من بعده، وصولاً إلى العهد الزاهر الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

وأردف د. بنتن: لقد منَّ الله بفضله وكرمه على هذه البلاد أن خصها بخدمة ورعاية شؤون الحرمين الشريفين وقاصديهما من أنحاء المعمورة، فالتوسعات السعودية للحرمين، التي تعاقبت من عهد المؤسس - طيب الله ثراه - وحتى آخر التوسعات السعودية، لهي خير شاهد على ما توليه قيادة هذه البلاد للحرمين الشريفين، فقد استضافت المملكة بفضل ما تقدمه قيادة هذه البلاد أكثر من 54 مليون حاجاً خلال ربع القرن الفائت، وما زالت في كل عام تقدم المزيد من المشروعات والبرامج والدراسات لإتاحة أفضل الخدمات، وزيادة الطاقة الاستيعابية للحرمين والمشاعر، لتمكين المسلمين من أداء ركن الحج وسنة العمرة.

وتابع: كل عام تمر هذه الذكرى لتكون ملهمةً لأجيال اليوم، بأن الأحلام العظيمة سهلة المنال، إذا سعينا لتحقيقها بالعزيمة والإصرار، ونحن اليوم نعيش في عصر أطلقت فيه المملكة رؤية طموحة، تعانق عنان السماء بآمالها، تنوعت برامجها لتشمل برامج لتحقيق التوازن المالي لتنعم الأجيال المقبلة بثروة اليوم، وبرنامجاً لخدمة ضيوف الرحمن الذي تبذل المملكة فيه كل الطاقات لخدمتهم وتيسير أدائهم لنسكهم، وإني أقول لأبنائنا اليوم الهمة الهمة، والمبادرة المبادرة، ولنكن لبنة لبناء المستقبل المشرق لهذه البلاد، سائرين على بركة الله، مستشعرين المسؤولية العظيمة التي على عواتقنا.

د. بنتن: اليوم الوطني.. ذكرى ملهمة للأجيال

رفع وزير الحج والعمرة د. محمد صالح بن طاهر بنتن باسمه وباسم منتسبي ومنتسبات وزارة الحج التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - ولأبناء الوطن بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـثامن والثمانين للمملكة. وقال: تحل ذكرى اليوم الوطني، لتذكر أجيال اليوم، بما سطرته أجيال الأمس، من ملاحم وبطولات، في سبيل توحيد هذا الكيان العظيم الشامخ بقيادة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، ولتتذكر هذه الأجيال، كيف سعى لبناء دولةٍ قويةٍ وفاعلة، تكون منبراً يدافع عن قيم العروبة والإسلام، وحصناً ضد كل من يريد بنا وبأشقائنا العرب والمسلمين الشر والدمار، مضيفاً أنه قد سبقت حكمة الملك عبدالعزيز زمانه، فكان صاحب بعد نظر، حينما أرسى قواعد هذه الدولة، وثبت أركانها على الأساس القويم، والحكم العادل، والحرص على تنمية الإنسان والمكان، وهو النهج المبارك الذي سار عليه أبناؤه البررة من بعده، وصولاً إلى العهد الزاهر الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

وأردف د. بنتن: لقد منَّ الله بفضله وكرمه على هذه البلاد أن خصها بخدمة ورعاية شؤون الحرمين الشريفين وقاصديهما من أنحاء المعمورة، فالتوسعات السعودية للحرمين، التي تعاقبت من عهد المؤسس - طيب الله ثراه - وحتى آخر التوسعات السعودية، لهي خير شاهد على ما توليه قيادة هذه البلاد للحرمين الشريفين، فقد استضافت المملكة بفضل ما تقدمه قيادة هذه البلاد أكثر من 54 مليون حاجاً خلال ربع القرن الفائت، وما زالت في كل عام تقدم المزيد من المشروعات والبرامج والدراسات لإتاحة أفضل الخدمات، وزيادة الطاقة الاستيعابية للحرمين والمشاعر، لتمكين المسلمين من أداء ركن الحج وسنة العمرة.

وتابع: كل عام تمر هذه الذكرى لتكون ملهمةً لأجيال اليوم، بأن الأحلام العظيمة سهلة المنال، إذا سعينا لتحقيقها بالعزيمة والإصرار، ونحن اليوم نعيش في عصر أطلقت فيه المملكة رؤية طموحة، تعانق عنان السماء بآمالها، تنوعت برامجها لتشمل برامج لتحقيق التوازن المالي لتنعم الأجيال المقبلة بثروة اليوم، وبرنامجاً لخدمة ضيوف الرحمن الذي تبذل المملكة فيه كل الطاقات لخدمتهم وتيسير أدائهم لنسكهم، وإني أقول لأبنائنا اليوم الهمة الهمة، والمبادرة المبادرة، ولنكن لبنة لبناء المستقبل المشرق لهذه البلاد، سائرين على بركة الله، مستشعرين المسؤولية العظيمة التي على عواتقنا.

رابط الخبر