إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
21 رمضان 1440 هـ

أحمد بن فهد يشيد بجهود صندوق المناسبات ويثني على الدور المجتمعي لقطاع الأعمال

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية بالدور الكبير الذي يقوم به رجال الأعمال في خدمة المنطقة الشرقية، والذي يؤكد على رقي مستوى الوعي والروح الوطنية التي يتسم بها أبناء هذه المنطقة بما فيهم رجال الأعمال بمختلف تخصصاتهم وأنشطتهم.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتب سموه بإمارة المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة صندوق المناسبات (رئيس غرفة الشرقية) عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي وأعضاء الصندوق، واطلع سموه خلال اللقاء على تقرير مفصّل عن أداء ومساهمات صندوق المناسبات حول برنامج حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد لهذا العام الذي ينظمه الصندوق بصالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام "الصالة الخضراء" أول أيام عيد الفطر السعيد والفعاليات المصاحبة له، والتي تمتد لمدة أسبوع، وذلك تحت رعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية "حفظة الله"

واعتبر سموه تلك المشاركة التي يبديها صندوق المناسبات خلال المناسبات الاجتماعية والوطنية العامة عملاً وطنياً يقدم خدمة للمواطنين والمقيمين، كما أن فعالياته وبرامجه تستقطب كافة شرائح المجتمع، وتقدم كذلك "الفائدة والتسلية" للأسرة والطفل.

وأكد نائب أمير المنطقة الشرقية بأن هذه المشاركة من قبل رجال الأعمال، وتفاعلهم مع كافة المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية المختلفة، تؤكد حقيقة التلاحم التي تشهده بلادنا ولله الحمد، معرباً عن أمله في المزيد من الإبداع والتميز لخدمة الوطن المعطاء.

من جانبه، ثمن رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية دعمه اللامحدود لكل الفعاليات والبرامج التي تنفذها غرفة الشرقية، وتحديداً صندوق المناسبات، مؤكداً على أن توجيهات سموه الكريمة كانت من أهم الحوافز التي تدفع القائمين على صندوق المناسبات باتجاه التطوير والبحث عن الجديد الذي يتناسب وطموحات وتطلعات أهالي المنطقة وزوارها.

وأوضح الخالدي أن الغرفة تجري استعداداتها منذ وقت مبكر من هذا العام لتنظيم الحفل والفعاليات المصاحبة له، إذ أن مسار العمل في هذا الشأن يسير وفق خطة عمل طويلة تتخللها جملة من الاجراءات والتنسيقات مع الجهات الحكومية المعنية، والجهات الداعمة، وأعضاء اللجان العاملة.

أحمد بن فهد يشيد بجهود صندوق المناسبات ويثني على الدور المجتمعي لقطاع الأعمال

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية بالدور الكبير الذي يقوم به رجال الأعمال في خدمة المنطقة الشرقية، والذي يؤكد على رقي مستوى الوعي والروح الوطنية التي يتسم بها أبناء هذه المنطقة بما فيهم رجال الأعمال بمختلف تخصصاتهم وأنشطتهم.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتب سموه بإمارة المنطقة الشرقية رئيس مجلس إدارة صندوق المناسبات (رئيس غرفة الشرقية) عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي وأعضاء الصندوق، واطلع سموه خلال اللقاء على تقرير مفصّل عن أداء ومساهمات صندوق المناسبات حول برنامج حفل أهالي المنطقة الشرقية بعيد الفطر السعيد لهذا العام الذي ينظمه الصندوق بصالة الهيئة العامة للرياضة بالدمام "الصالة الخضراء" أول أيام عيد الفطر السعيد والفعاليات المصاحبة له، والتي تمتد لمدة أسبوع، وذلك تحت رعاية كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية "حفظة الله"

واعتبر سموه تلك المشاركة التي يبديها صندوق المناسبات خلال المناسبات الاجتماعية والوطنية العامة عملاً وطنياً يقدم خدمة للمواطنين والمقيمين، كما أن فعالياته وبرامجه تستقطب كافة شرائح المجتمع، وتقدم كذلك "الفائدة والتسلية" للأسرة والطفل.

وأكد نائب أمير المنطقة الشرقية بأن هذه المشاركة من قبل رجال الأعمال، وتفاعلهم مع كافة المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية المختلفة، تؤكد حقيقة التلاحم التي تشهده بلادنا ولله الحمد، معرباً عن أمله في المزيد من الإبداع والتميز لخدمة الوطن المعطاء.

من جانبه، ثمن رئيس الغرفة عبدالحكيم الخالدي لصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية دعمه اللامحدود لكل الفعاليات والبرامج التي تنفذها غرفة الشرقية، وتحديداً صندوق المناسبات، مؤكداً على أن توجيهات سموه الكريمة كانت من أهم الحوافز التي تدفع القائمين على صندوق المناسبات باتجاه التطوير والبحث عن الجديد الذي يتناسب وطموحات وتطلعات أهالي المنطقة وزوارها.

وأوضح الخالدي أن الغرفة تجري استعداداتها منذ وقت مبكر من هذا العام لتنظيم الحفل والفعاليات المصاحبة له، إذ أن مسار العمل في هذا الشأن يسير وفق خطة عمل طويلة تتخللها جملة من الاجراءات والتنسيقات مع الجهات الحكومية المعنية، والجهات الداعمة، وأعضاء اللجان العاملة.

رابط الخبر