إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 صفر 1440 هـ

هبوط اضطراري آمن لطائرة عمودية تابعة لعمليات الخفجي المشتركة

صرح مصدر مسؤول في عمليات الخفجي المشتركة بأنه في تمام الساعة 09:28 دقيقة من صباح اليوم الاثنين أقلعت الطائرة العمودية (N979AC) من مهبط عمليات الخفجي المشتركة متوجهة إلى محطة التجميع في المنطقة المغمورة والتي تبعد عن اليابسة حوالي (42) كيلو متر داخل البحر وتحمل عدد (10) ركاب، بالإضافة إلى طيار ومساعده وقبل الهبوط على محطة التجميع بخمس دقائق وردها بلاغ من برج المراقبة الجوية يشير إلى أنه هناك تغير مفاجئ في الأحوال الجوية وسرعة الرياح، مما أجبر قائد الطائرة بالعودة إلى اليابسة والهبوط بشكل طبيعي في منطقة مفتوحة وآمنة خارج مرافق الشركة وذلك بسبب انعدام الرؤية وسرعة الرياح في مهبط عمليات الخفجي المشتركة.

وأضاف: تم إخلاء جميع ركاب الطائرة العمودية وهم بصحة جيدة وبعد تحسن الأحوال الجوية عادت الطائرة إلى مهبط عمليات الخفجي المشتركة في تمام الساعة 12:05 ظهراً.

كما أبدت الإدارة التنفيذية في عمليات الخفجي المشتركة شكرها وتقديرها لطاقم الطائرة ودائرة الفرضة والبحرية على سرعة اتخاذهم القرار المناسب لضمان وسلامة الركاب.

هبوط اضطراري آمن لطائرة عمودية تابعة لعمليات الخفجي المشتركة

صرح مصدر مسؤول في عمليات الخفجي المشتركة بأنه في تمام الساعة 09:28 دقيقة من صباح اليوم الاثنين أقلعت الطائرة العمودية (N979AC) من مهبط عمليات الخفجي المشتركة متوجهة إلى محطة التجميع في المنطقة المغمورة والتي تبعد عن اليابسة حوالي (42) كيلو متر داخل البحر وتحمل عدد (10) ركاب، بالإضافة إلى طيار ومساعده وقبل الهبوط على محطة التجميع بخمس دقائق وردها بلاغ من برج المراقبة الجوية يشير إلى أنه هناك تغير مفاجئ في الأحوال الجوية وسرعة الرياح، مما أجبر قائد الطائرة بالعودة إلى اليابسة والهبوط بشكل طبيعي في منطقة مفتوحة وآمنة خارج مرافق الشركة وذلك بسبب انعدام الرؤية وسرعة الرياح في مهبط عمليات الخفجي المشتركة.

وأضاف: تم إخلاء جميع ركاب الطائرة العمودية وهم بصحة جيدة وبعد تحسن الأحوال الجوية عادت الطائرة إلى مهبط عمليات الخفجي المشتركة في تمام الساعة 12:05 ظهراً.

كما أبدت الإدارة التنفيذية في عمليات الخفجي المشتركة شكرها وتقديرها لطاقم الطائرة ودائرة الفرضة والبحرية على سرعة اتخاذهم القرار المناسب لضمان وسلامة الركاب.

رابط الخبر