إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

وزير الاقتصاد والتخطيط يهنئ القيادة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88

رفع وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، التهاني وصادق التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، وإلى الشعب السعودي الكريم، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ88 للمملكة.

وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة : "في ذكرى اليوم الوطني لهذ البلاد المباركة، التي وحدها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - واستطاع بإيمانه الراسخ بالمولى عز وجل أن يلملم الشتات ويزرع التلاحم بين جميع مكونات المجتمع السعودي، ويثبت دعائم الأمن والاستقرار، ويدعم ركائزه للأجيال المقبلة، لينطلق الوطن نحو تحقيق تطلعاته الحضارية والاقتصادية والتعليمية والثقافية وفي كافة المجالات الأخرى، ليتوالى على إكمال مسيرة التنمية أبناؤه الملوك الذين ساروا على نهجه في خدمة الوطن ومواصلة مسيرة البناء والإعمار والازدهار".

وأضاف معاليه: "تسير المملكة نحوَ تحقيق تطلعاتها للوصول إلى مستهدفاتها الاقتصادية التي أبرزت معالمها "رؤية المملكة 2030" بعمقها العربي والإسلامي، وقوّتها ومكانتها الاقتصادية، وموقعها المحوري بين القارات الثلاث لتكون نقطة انطلاق نحو مستقبل مشرق ومزدهر للاقتصاد السعودي، بإصرار وعزيمة أبناء وبنات هذا الوطن".

وسأل معاليه في ختام تصريحه الله سبحانه وتعالى- أن يُديم على المملكة الأمن والرخاء والاستقرار وأن تحقق آمال وتطلعات خادم الحرمين الشريفين، وسموّ ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، الرامية إلى خير وعزّ ورفعة هذهِ البلاد المباركة، ورفاه العيش لشعبها الكريم.

وزير الاقتصاد والتخطيط يهنئ القيادة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88

رفع وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري، التهاني وصادق التبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله -، وإلى الشعب السعودي الكريم، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ88 للمملكة.

وقال معاليه في تصريح بهذه المناسبة : "في ذكرى اليوم الوطني لهذ البلاد المباركة، التي وحدها المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - واستطاع بإيمانه الراسخ بالمولى عز وجل أن يلملم الشتات ويزرع التلاحم بين جميع مكونات المجتمع السعودي، ويثبت دعائم الأمن والاستقرار، ويدعم ركائزه للأجيال المقبلة، لينطلق الوطن نحو تحقيق تطلعاته الحضارية والاقتصادية والتعليمية والثقافية وفي كافة المجالات الأخرى، ليتوالى على إكمال مسيرة التنمية أبناؤه الملوك الذين ساروا على نهجه في خدمة الوطن ومواصلة مسيرة البناء والإعمار والازدهار".

وأضاف معاليه: "تسير المملكة نحوَ تحقيق تطلعاتها للوصول إلى مستهدفاتها الاقتصادية التي أبرزت معالمها "رؤية المملكة 2030" بعمقها العربي والإسلامي، وقوّتها ومكانتها الاقتصادية، وموقعها المحوري بين القارات الثلاث لتكون نقطة انطلاق نحو مستقبل مشرق ومزدهر للاقتصاد السعودي، بإصرار وعزيمة أبناء وبنات هذا الوطن".

وسأل معاليه في ختام تصريحه الله سبحانه وتعالى- أن يُديم على المملكة الأمن والرخاء والاستقرار وأن تحقق آمال وتطلعات خادم الحرمين الشريفين، وسموّ ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، الرامية إلى خير وعزّ ورفعة هذهِ البلاد المباركة، ورفاه العيش لشعبها الكريم.

رابط الخبر