إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

أمين المجلس الصحي: رؤية وطنية طموحة تسهم في الارتقاء بالخدمات الصحية بالمملكة

رفع د. أحمد بن محمد العامري الأمين العام للمجلس الصحي السعودي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، داعياً الله أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها واستقرارها.

وقال د. العامري بهذه المناسبة: «إنّ يوم ذكرى التوحيد يوم يتجدد فيه الولاء والمحبة والتلاحم بين القيادة والشعب، وتستحضر فيه الإنجازات المميزة لوطننا الذي نبنيه معاً ولمجتمعنا ولأسرنا ولأنفسنا، في يوم اعتزاز وافتخار لكل مواطن بكيان المملكة، حيث تتميز المرحلة الراهنة بالتغيير والتجديد نحو رؤية وطنية طموحة لبناء وطن أكثر ازدهاراً.

وأشار د. العامري إلى أن القطاع الصحي في المملكة يحظى باهتمام بالغ ورعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين ويتمثل ذلك في الحرص على توفير وتسهيل الوصول للرعاية الصحية الشاملة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة، حيث شهد القطاع تطوراً وتوسعاً في خدماته الصحية بشكل لافت ومستمر.

ونوه د. العامري بالاهتمام الذي توليه الدولة بالكفاءات البشرية الوطنية، وتنمية الكفاءات الصحية في كافة المجالات وعلى جميع والمستويات، والسعي نحو تدريب واستقطاب الكفاءات والكوادر الوطنية والعالمية المميزة في المجالات الطبية والعلمية، مع تعزيز دور المرأة المهم في بناء الوطن، وتوفير كل الإمكانات التي يمكن أن يحتاجوا إليها بما يسهم في دفع عجلة التنمية، لتقديم أفضل الخدمات للمرضى.

وفي الختام دعا د. أحمد العامري الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية أعواماً عديدة وبلادنا تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتها الحكيمة، وأن يوفقنا جميعاً لتحقيق تطلعات ولاة الأمر وأبناء هذا الوطن الغالي.

أمين المجلس الصحي: رؤية وطنية طموحة
تسهم في الارتقاء بالخدمات الصحية بالمملكة

رفع د. أحمد بن محمد العامري الأمين العام للمجلس الصحي السعودي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة، داعياً الله أن يديم على هذه البلاد عزها وأمنها واستقرارها.

وقال د. العامري بهذه المناسبة: «إنّ يوم ذكرى التوحيد يوم يتجدد فيه الولاء والمحبة والتلاحم بين القيادة والشعب، وتستحضر فيه الإنجازات المميزة لوطننا الذي نبنيه معاً ولمجتمعنا ولأسرنا ولأنفسنا، في يوم اعتزاز وافتخار لكل مواطن بكيان المملكة، حيث تتميز المرحلة الراهنة بالتغيير والتجديد نحو رؤية وطنية طموحة لبناء وطن أكثر ازدهاراً.

وأشار د. العامري إلى أن القطاع الصحي في المملكة يحظى باهتمام بالغ ورعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمين ويتمثل ذلك في الحرص على توفير وتسهيل الوصول للرعاية الصحية الشاملة للمواطنين في جميع أنحاء المملكة، حيث شهد القطاع تطوراً وتوسعاً في خدماته الصحية بشكل لافت ومستمر.

ونوه د. العامري بالاهتمام الذي توليه الدولة بالكفاءات البشرية الوطنية، وتنمية الكفاءات الصحية في كافة المجالات وعلى جميع والمستويات، والسعي نحو تدريب واستقطاب الكفاءات والكوادر الوطنية والعالمية المميزة في المجالات الطبية والعلمية، مع تعزيز دور المرأة المهم في بناء الوطن، وتوفير كل الإمكانات التي يمكن أن يحتاجوا إليها بما يسهم في دفع عجلة التنمية، لتقديم أفضل الخدمات للمرضى.

وفي الختام دعا د. أحمد العامري الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية أعواماً عديدة وبلادنا تنعم بالأمن والاستقرار والرخاء في ظل قيادتها الحكيمة، وأن يوفقنا جميعاً لتحقيق تطلعات ولاة الأمر وأبناء هذا الوطن الغالي.

رابط الخبر