إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع أول 1440 هـ

كدسه: التدشين الإلكتروني لكود البناء السعودي نوفمبر الجاري

أعلن مدير عام إدارة كود البناء في وزارة الشؤون البلدية والقروية، م. سعيد بن كدسه، تدشين الإلكتروني لكود البناء السعودي خلال نوفمبر الجاري، وأن التحدي الأكبر الذي يواجه تطبيق الكود هو عدم توفر الكوادر المؤهلة والمدربة بالقدر الكافي فضلاً عن نقص مهارات اللغة الإنجليزية للكثير من المتدربين كون متطلبات الكود باللغة الانجليزية.

واكد خلال ورشة العمل التي عقدتها لجنة المقاولات بغرفة الشرقية، يوم أمس (الخميس)وبحضور عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة المقاولات حمد الحماد ، أن الوزارة بصدد وضع مبادرة عاجلة لكود البناء السعودي(منصة للكود)، وتقديم الدعم الفني للأمانات بالاستعانة بالمكاتب الهندسية والاستشارية لتطبيق الكود، إضافة إلى إعداد برنامج تدريبي للكود بعد التحديث للمختصين بالوزارة والأمانات والبلديات.

وقال بن كدسه، إن كود البناء السعودي (SBC)، هو عبارة عن مجموعة من الاشتراطات والمتطلبات وما يتبعها من لوائح تنفيذية وملاحق متعلقة بالبناء والتشييد لضمان السلامة والصحة العامة، وأن من أهم الأسس لتطبيق كود البناء وتحقيقه للأهداف المرجوة منه، هو تبني الأليات الفاعلة والناجحة التي من شأنها إخراج لوائح وضوابط الكود (الاشتراطاتوالمتطلبات) من قالبها العلمي إلى الواقع التطبيق الملموس، مشيرًا إلى مساعي الوزارة لأجل رفع كفاءة وقدرات المختصين بالقطاع البلدي في تطبيق الكود، وذلك بإعداد البرامج وتقديم الدورات التدريبية، والتي ستساهم في قيام المختصين والممارسين بعملهم في هذا المجال لجني ثمار الكود بالمستوى المتميز والمطلوب.

وأوضح بن كدسه، أن الهدف من كود البناء وتطبيقه هو ضمان السلامة والصحة العامة بتوفير (بيئة عمرانية صحية للمباني والمنشآت)، وتحقيق متانة واستدامة وثبات وحماية المباني والمنشآت، إضافة إلى ترشيد استهلاك الطاقة (الكهرباء و المياه) ووضع حد للنزاعات بين الأطراف العاملة في البناء والتشييد، مشيرًا إلى ما ذهبت إليه الدراسات الدولية بأن تطبيق كود البناء يعمل على تخفيض تكاليف إنشاء المباني بنسبة تتراوح من 10 إلى 20%، وكذلك تخفيض استهلاك الطاقة من الكهرباء والمياه والصيانة التشغيلية من 30 إلى40%.

وأشار إلى، أن كود البناء، هو عمل حيوي رائد، ونقلة حضارية هامة في مجال التنمية العمرانية وقطاع البناء والتشييد في المملكة بهدف الوصول الى صناعة بناء متطورة، وأنه ثمرة لجهود جماعية وحصيلة لمشاركات مختصين بهذا المجال من جميع الجهات ذات العلاقة، مبينًا أن كود البناء يُطبق على جميع مراحل البناء والتشييد في المملكة، بما في ذلك أعمال التصميم والإشراف والتنفيذ والإشغال والصيانة والتعديل والإزالة (الهدم)، كما يجب أن تكون جميع المخططات الهندسية طبقًا لكود البناء السعودي.

من جانبه بين عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة المقاولات حمد الحماد، إن المحاضرة جاءت ضمن خطة أعمال لجنة المقاولات لعام2018م لأجل رفع وعي قطاع الأعمال من المقاولين والمهندسين بكود البناء السعودي، مؤكدًا على أهمية وجوده وتطبيقه، لما له من دور فاعل في رفع جودة البناء والحفاظ على الاقتصاد الوطني من خلال ضمان سلامة المنشآت وقاطنيها، مشيرًا إلى أن المحاضرة هدّفت إلى رفع الوعي لدى قطاع المقاولين من أبناء المنطقة الشرقية بأهمية كود البناء ودوره في مساعد المهندسين والفنيين وتمكينهم من القيام بأعمالهم بطرق سليمة ومأمونة.

كدسه: التدشين الإلكتروني لكود البناء السعودي نوفمبر الجاري

أعلن مدير عام إدارة كود البناء في وزارة الشؤون البلدية والقروية، م. سعيد بن كدسه، تدشين الإلكتروني لكود البناء السعودي خلال نوفمبر الجاري، وأن التحدي الأكبر الذي يواجه تطبيق الكود هو عدم توفر الكوادر المؤهلة والمدربة بالقدر الكافي فضلاً عن نقص مهارات اللغة الإنجليزية للكثير من المتدربين كون متطلبات الكود باللغة الانجليزية.

واكد خلال ورشة العمل التي عقدتها لجنة المقاولات بغرفة الشرقية، يوم أمس (الخميس)وبحضور عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة المقاولات حمد الحماد ، أن الوزارة بصدد وضع مبادرة عاجلة لكود البناء السعودي(منصة للكود)، وتقديم الدعم الفني للأمانات بالاستعانة بالمكاتب الهندسية والاستشارية لتطبيق الكود، إضافة إلى إعداد برنامج تدريبي للكود بعد التحديث للمختصين بالوزارة والأمانات والبلديات.

وقال بن كدسه، إن كود البناء السعودي (SBC)، هو عبارة عن مجموعة من الاشتراطات والمتطلبات وما يتبعها من لوائح تنفيذية وملاحق متعلقة بالبناء والتشييد لضمان السلامة والصحة العامة، وأن من أهم الأسس لتطبيق كود البناء وتحقيقه للأهداف المرجوة منه، هو تبني الأليات الفاعلة والناجحة التي من شأنها إخراج لوائح وضوابط الكود (الاشتراطاتوالمتطلبات) من قالبها العلمي إلى الواقع التطبيق الملموس، مشيرًا إلى مساعي الوزارة لأجل رفع كفاءة وقدرات المختصين بالقطاع البلدي في تطبيق الكود، وذلك بإعداد البرامج وتقديم الدورات التدريبية، والتي ستساهم في قيام المختصين والممارسين بعملهم في هذا المجال لجني ثمار الكود بالمستوى المتميز والمطلوب.

وأوضح بن كدسه، أن الهدف من كود البناء وتطبيقه هو ضمان السلامة والصحة العامة بتوفير (بيئة عمرانية صحية للمباني والمنشآت)، وتحقيق متانة واستدامة وثبات وحماية المباني والمنشآت، إضافة إلى ترشيد استهلاك الطاقة (الكهرباء و المياه) ووضع حد للنزاعات بين الأطراف العاملة في البناء والتشييد، مشيرًا إلى ما ذهبت إليه الدراسات الدولية بأن تطبيق كود البناء يعمل على تخفيض تكاليف إنشاء المباني بنسبة تتراوح من 10 إلى 20%، وكذلك تخفيض استهلاك الطاقة من الكهرباء والمياه والصيانة التشغيلية من 30 إلى40%.

وأشار إلى، أن كود البناء، هو عمل حيوي رائد، ونقلة حضارية هامة في مجال التنمية العمرانية وقطاع البناء والتشييد في المملكة بهدف الوصول الى صناعة بناء متطورة، وأنه ثمرة لجهود جماعية وحصيلة لمشاركات مختصين بهذا المجال من جميع الجهات ذات العلاقة، مبينًا أن كود البناء يُطبق على جميع مراحل البناء والتشييد في المملكة، بما في ذلك أعمال التصميم والإشراف والتنفيذ والإشغال والصيانة والتعديل والإزالة (الهدم)، كما يجب أن تكون جميع المخططات الهندسية طبقًا لكود البناء السعودي.

من جانبه بين عضو مجلس إدارة الغرفة ورئيس لجنة المقاولات حمد الحماد، إن المحاضرة جاءت ضمن خطة أعمال لجنة المقاولات لعام2018م لأجل رفع وعي قطاع الأعمال من المقاولين والمهندسين بكود البناء السعودي، مؤكدًا على أهمية وجوده وتطبيقه، لما له من دور فاعل في رفع جودة البناء والحفاظ على الاقتصاد الوطني من خلال ضمان سلامة المنشآت وقاطنيها، مشيرًا إلى أن المحاضرة هدّفت إلى رفع الوعي لدى قطاع المقاولين من أبناء المنطقة الشرقية بأهمية كود البناء ودوره في مساعد المهندسين والفنيين وتمكينهم من القيام بأعمالهم بطرق سليمة ومأمونة.

رابط الخبر