إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ذو الحجة 1439 هـ

النائب العام: ستطبق بحق المعتدي على رجال الأمن جميع الإجراءات النظامية بكل حزم

قام النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، بجولة تفقدية لمتابعة آخر استعدادات النيابة العامة لخدمة ضيوف الرحمن في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، ورافقه خلال الجولة معالي وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح بن شلعان، ورئيس فرع النيابة العامة بمنطقة مكة المكرمه فضيلة الشيخ أحمد الوردي.

واستهل النائب العام الجولة بزيارة لمقرات النيابة العامة في منى، ثم توجه لمقر إدارة التحريات والبحث الجنائي بمجر الكبش، واطلع على مايضمه من أقسام وأنظمة تقنية، إلى جانب مايقدمه من مهام ودور بارز خدمة لضيوف الرحمن، تلا ذلك زيارة مقرات النيابة العامة في عرفة و مزدلفة، كما تضمنت الجولة زيارة مقرات النيابة العامة الإشرافية في المشاعر واشرف على كافة التجهيزات والاستعدادات اللازمة في هذا الشأن.

وحث الجميع علي أداء الأمانه الملقاة على عاتقهم بأكمل وجه والسرعة في الإنجاز مع الدقة في العمل والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في خدمة ضيوف الرحمن من أجل إنهاء الأعمال المنوطة بهم وفق تطلعات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله اللذين سخرا إمكانات هذه البلاد المباركة المادية والبشرية من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف، و توفير الأمن و السكينة و الطمأنينة لهم لتأدية مناسكهم بروحانية تامة و عمق إيماني و صفاء وجداني.

كما عقد المعجب لقاءً صحفياً مع وسائل الإعلام أوضح خلاله جميع ما يتعلق بأعمال النيابة العامة وبرامجها خلال موسم الحج الحالي، مبيناً أن النيابة العامة جندت في هذا الصدد 174 موظفاً من منسوبيها يقدمون أعمالهم عبر 5 مكاتب إشرافية، و من خلال 33 مقراً لإجراءات التحقيق في المشاعر المقدسة، لمباشرة التحقيق في القضايا المحالة لها من جهات الضبط المعنية، وإقامة الدعاوى أمام المحاكم المختصة فيها والرقابة على كافة دور التوقيف بالمشاعر والإشراف على تنفيذ الأحكام فيها، وذلك في سبيل القيام بدورها المنوط بها خدمة لحجاج بيت الله الحرام.

ونوه معالي النائب العام بما توليه القيادة الرشيدة – حفظها الله – من عناية كاملة واهتمام بالغ بحجاج بيت الله الحرام،و رعاية سكينتهم و حفظ أمنهم وبماتوفره من إمكانات عالية و متطورة مواكبة لرؤية 2030 أسهمت في تسهيل أداء الحجاج لنسكهم بكل يسر و مرونة.

وأشار إلى دور رجال الأمن في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مؤكداً في هذا الشأن أهمية احترام وتقدير أدور رجال الأمن الذين أنيط بهم توفير الأمن للحجاج وخدمة زوار بيت الله الحرام، وأن من يعتدي على رجل الأمن متجاوزا الأنظمة و التعليمات في ذلك سواءً باللفظ أو بأي شكل من الأشكال المحظورة فإن النيابة العامة ستطبق بحقه جميع الإجراءات النظامية بكل حزم.

وحول سرعة إنهاء إجراءات التحقيق في الحج وآلية السماح للمتهم بإنهاء حجه أوضح المعجب أن القضايا المخلة بالأمن لن يتم التهاون والتساهل فيها، مبيناً أنه في حال القبض على المتهم يتم التحقيق معه والبدء بجميع الإجراءات فوراً، وإن كان الأمر يستدعي التوقيف فيتم إيقافه، أما الجرائم الغير مستوجبة للتوقيف فإن النيابة العامة تتعامل معها بسرعة تامة و دقة متناهية ليتمكن الحاج من آداء حجه بيسر وسهوله، وإن كان هناك حقوق خاصة فيتم استكمالها بعد انتهاء أعمال الحج بإعادته وفق الطرق الطبيعية في هذا الجانب لاستكمال وإنهاء القضية.

وأهاب الشيخ سعود المعجب بالحجيج على أداء حجهم و التفرغ التام للقيام بما فرضه الله عليهم وفق أحكام الشريعة الإسلامية السمحاء و محاسنها الغراء، واتباع التعليمات والأنظمة في هذا الصدد، سائلا الله أن يتقبل الله من الحجاج حجهم و يشكر سعيهم و يجيب دعاءهم ، في ظل ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظها الله - من الطاقات البشرية و الامكانات المادية التي تفوق المتوقع خدمة لضيوف الرحمن و الزخم اللا محدود من التطور و التجدد الملائم و الميسر لهذه الشعيرة المباركة ، وفي ختام كلمته سئل الله تعالى أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء، وأن يحفظ ولاة أمرنا و يوفقهم و يسددهم لما يحبه و يرضاه.

النائب العام: ستطبق بحق المعتدي على رجال الأمن جميع الإجراءات النظامية بكل حزم

قام النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، بجولة تفقدية لمتابعة آخر استعدادات النيابة العامة لخدمة ضيوف الرحمن في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، ورافقه خلال الجولة معالي وكيل النيابة العامة الشيخ شلعان بن راجح بن شلعان، ورئيس فرع النيابة العامة بمنطقة مكة المكرمه فضيلة الشيخ أحمد الوردي.

واستهل النائب العام الجولة بزيارة لمقرات النيابة العامة في منى، ثم توجه لمقر إدارة التحريات والبحث الجنائي بمجر الكبش، واطلع على مايضمه من أقسام وأنظمة تقنية، إلى جانب مايقدمه من مهام ودور بارز خدمة لضيوف الرحمن، تلا ذلك زيارة مقرات النيابة العامة في عرفة و مزدلفة، كما تضمنت الجولة زيارة مقرات النيابة العامة الإشرافية في المشاعر واشرف على كافة التجهيزات والاستعدادات اللازمة في هذا الشأن.

وحث الجميع علي أداء الأمانه الملقاة على عاتقهم بأكمل وجه والسرعة في الإنجاز مع الدقة في العمل والتعاون مع الجهات ذات العلاقة في خدمة ضيوف الرحمن من أجل إنهاء الأعمال المنوطة بهم وفق تطلعات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله اللذين سخرا إمكانات هذه البلاد المباركة المادية والبشرية من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف، و توفير الأمن و السكينة و الطمأنينة لهم لتأدية مناسكهم بروحانية تامة و عمق إيماني و صفاء وجداني.

كما عقد المعجب لقاءً صحفياً مع وسائل الإعلام أوضح خلاله جميع ما يتعلق بأعمال النيابة العامة وبرامجها خلال موسم الحج الحالي، مبيناً أن النيابة العامة جندت في هذا الصدد 174 موظفاً من منسوبيها يقدمون أعمالهم عبر 5 مكاتب إشرافية، و من خلال 33 مقراً لإجراءات التحقيق في المشاعر المقدسة، لمباشرة التحقيق في القضايا المحالة لها من جهات الضبط المعنية، وإقامة الدعاوى أمام المحاكم المختصة فيها والرقابة على كافة دور التوقيف بالمشاعر والإشراف على تنفيذ الأحكام فيها، وذلك في سبيل القيام بدورها المنوط بها خدمة لحجاج بيت الله الحرام.

ونوه معالي النائب العام بما توليه القيادة الرشيدة – حفظها الله – من عناية كاملة واهتمام بالغ بحجاج بيت الله الحرام،و رعاية سكينتهم و حفظ أمنهم وبماتوفره من إمكانات عالية و متطورة مواكبة لرؤية 2030 أسهمت في تسهيل أداء الحجاج لنسكهم بكل يسر و مرونة.

وأشار إلى دور رجال الأمن في خدمة حجاج بيت الله الحرام، مؤكداً في هذا الشأن أهمية احترام وتقدير أدور رجال الأمن الذين أنيط بهم توفير الأمن للحجاج وخدمة زوار بيت الله الحرام، وأن من يعتدي على رجل الأمن متجاوزا الأنظمة و التعليمات في ذلك سواءً باللفظ أو بأي شكل من الأشكال المحظورة فإن النيابة العامة ستطبق بحقه جميع الإجراءات النظامية بكل حزم.

وحول سرعة إنهاء إجراءات التحقيق في الحج وآلية السماح للمتهم بإنهاء حجه أوضح المعجب أن القضايا المخلة بالأمن لن يتم التهاون والتساهل فيها، مبيناً أنه في حال القبض على المتهم يتم التحقيق معه والبدء بجميع الإجراءات فوراً، وإن كان الأمر يستدعي التوقيف فيتم إيقافه، أما الجرائم الغير مستوجبة للتوقيف فإن النيابة العامة تتعامل معها بسرعة تامة و دقة متناهية ليتمكن الحاج من آداء حجه بيسر وسهوله، وإن كان هناك حقوق خاصة فيتم استكمالها بعد انتهاء أعمال الحج بإعادته وفق الطرق الطبيعية في هذا الجانب لاستكمال وإنهاء القضية.

وأهاب الشيخ سعود المعجب بالحجيج على أداء حجهم و التفرغ التام للقيام بما فرضه الله عليهم وفق أحكام الشريعة الإسلامية السمحاء و محاسنها الغراء، واتباع التعليمات والأنظمة في هذا الصدد، سائلا الله أن يتقبل الله من الحجاج حجهم و يشكر سعيهم و يجيب دعاءهم ، في ظل ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظها الله - من الطاقات البشرية و الامكانات المادية التي تفوق المتوقع خدمة لضيوف الرحمن و الزخم اللا محدود من التطور و التجدد الملائم و الميسر لهذه الشعيرة المباركة ، وفي ختام كلمته سئل الله تعالى أن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء، وأن يحفظ ولاة أمرنا و يوفقهم و يسددهم لما يحبه و يرضاه.

رابط الخبر