إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 جمادى ثانى 1440 هـ

تعزيز أبحاث زراعة الخلايا الجذعية وإطلاق جائزتها الأولى

كشف الدكتور أحمد العسكر رئيس الجمعية العلمية السعودية لأمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية أن الجمعية حملت على عاتقها منذ إنشائها على استيعاب حاجات الباحثين والمهتمين في مجال زراعة الخلايا الجذعية وأمراض الدم، من خلال تقديم كل ما هو جديد في هذا المجال ومواكبة التطورات العلمية من خلال الدورات والمؤتمرات والندوات التي تساهم في تغذية الشغف لدى المهتمين.

وعليه فقد أنشأت جائزة بحثية وأطلقت نسختها الأولى هذا العام، وجاءت هذه الجائزة تماشيا مع تلك الأهداف من خلال تشجيع الباحثين الذين سبق وأن مثلوا المملكة العربية السعودية والهوية الوطنية البحثية في المحافل الدولية، حيث تمنح لهم تكريما لجهودهم البحثية والتعريف بتلك الجهود، كما تعد هذه الجائزة فرصة سانحة لتعزيز أبحاث أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية، وتشجيع الباحثين الذين قطعوا مسارا كبيرا في هذا المجال.

تجدر الإشارة أن الجائزة تغطي في فروعها الخمسة: أمراض الدم السريرية، علوم مختبرات أمراض الدم، الأبحاث الأساسية ذات العلاقة المباشرة بأمراض الدم، زراعة الخلايا الجذعية، التمريض في أمراض الدم.

حيث يتم التقديم عليها سنويا بداية من شهر أكتوبر إلى شهر ديسمبر من كل عام.

وقد فاز بالجائزة الباحثون على النحو التالي:

1- الأبحاث الأساسية ذات العلاقة المباشرة بأمراض الدم:

الدكتور ماهر الجهني، استشاري وأستاذ مساعد في باثولوجيا الدم - كلية الطب - جامعة طيبة - المدينة المنورة.

2- أمراض الدم السريرية:

الدكتور مصعب دملج، استشاري أمرض الدم.

قسم أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية - مدينة الملك عبدالعزيز الطبية - الرياض.

3- زراعة الخلايا الجذعية:

الدكتور موسى الزهراني، استشاري أمراض وسرطان الدم والأورام الليمفاوية - جامعة الملك سعود - الرياض.

أوضح ذلك خلال المؤتمر السنوي الذي عقدته الجمعية صباح السبت الماضي بمركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بوزارة الحرس الوطني.

تعزيز أبحاث زراعة الخلايا الجذعية وإطلاق جائزتها الأولى

كشف الدكتور أحمد العسكر رئيس الجمعية العلمية السعودية لأمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية أن الجمعية حملت على عاتقها منذ إنشائها على استيعاب حاجات الباحثين والمهتمين في مجال زراعة الخلايا الجذعية وأمراض الدم، من خلال تقديم كل ما هو جديد في هذا المجال ومواكبة التطورات العلمية من خلال الدورات والمؤتمرات والندوات التي تساهم في تغذية الشغف لدى المهتمين.

وعليه فقد أنشأت جائزة بحثية وأطلقت نسختها الأولى هذا العام، وجاءت هذه الجائزة تماشيا مع تلك الأهداف من خلال تشجيع الباحثين الذين سبق وأن مثلوا المملكة العربية السعودية والهوية الوطنية البحثية في المحافل الدولية، حيث تمنح لهم تكريما لجهودهم البحثية والتعريف بتلك الجهود، كما تعد هذه الجائزة فرصة سانحة لتعزيز أبحاث أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية، وتشجيع الباحثين الذين قطعوا مسارا كبيرا في هذا المجال.

تجدر الإشارة أن الجائزة تغطي في فروعها الخمسة: أمراض الدم السريرية، علوم مختبرات أمراض الدم، الأبحاث الأساسية ذات العلاقة المباشرة بأمراض الدم، زراعة الخلايا الجذعية، التمريض في أمراض الدم.

حيث يتم التقديم عليها سنويا بداية من شهر أكتوبر إلى شهر ديسمبر من كل عام.

وقد فاز بالجائزة الباحثون على النحو التالي:

1- الأبحاث الأساسية ذات العلاقة المباشرة بأمراض الدم:

الدكتور ماهر الجهني، استشاري وأستاذ مساعد في باثولوجيا الدم - كلية الطب - جامعة طيبة - المدينة المنورة.

2- أمراض الدم السريرية:

الدكتور مصعب دملج، استشاري أمرض الدم.

قسم أمراض الدم وزراعة الخلايا الجذعية - مدينة الملك عبدالعزيز الطبية - الرياض.

3- زراعة الخلايا الجذعية:

الدكتور موسى الزهراني، استشاري أمراض وسرطان الدم والأورام الليمفاوية - جامعة الملك سعود - الرياض.

أوضح ذلك خلال المؤتمر السنوي الذي عقدته الجمعية صباح السبت الماضي بمركز المؤتمرات بجامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بوزارة الحرس الوطني.

رابط الخبر