إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 رجب 1440 هـ

وزير الثقافة يزور معرض الرياض الدولي للكتاب

زار صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، معرض الرياض الدولي للكتاب، اليوم، إذ استهلّ زيارته بجناح ضيف الشرف للمعرض مملكة البحرين الشقيقة، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين الرياض والمنامة في الأصعدة كافة، إذ إن الشراكة الثقافية بين المملكتين أخذت بعداً عميقاً من التشارك المعرفي والإنتاج الإبداعي.

وتجول سموه، في جنبات المعرض، وزار عدداً من دور النشر السعودية والعربية والأجنبية والأجنحة المشاركة، وزار سموه جناح الطفل بالمعرض، مؤكداً أهمية الاهتمام بالناشئة حيث إنهم بناة المستقبل للثقافة السعودية.

وأكد سمو وزير الثقافة، في حديثه مع ناشري الدور أهمية الكتاب في تاريخ وحضارة الأمم، لافتاً إلى أن القراءة واكتساب المعرفة مع العمل بها كفيلة بتعزيز الوعي الحضاري وبناء الأمم.

وشدد على أهمية "معرض الرياض الدولي للكتاب" في خارطة معارض الكتب في العالم العربي، موضحاً أن "طموحنا في وزارة الثقافة لا حد له"، وأن الوزارة ستسعى للوصول بالمعرض إلى العالمية.

ولفت سموه إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - يؤكدان دوماً أهمية الثقافة والحركة المعرفية، ما يعكس اهتمامها بالقطاع الثقافي في المملكة.

وأضاف سموه أن رؤية المملكة 2030، عدت الثقافة جزاءً جوهرياً من برنامج جودة الحياة، "وهنا دلالة كبيرة على أهمية الثقافة والمعرفة في جدول أعمال رؤية المملكة الطموحة".

وختم سمو وزير الثقافة تصريحه بالتأكيد على دعم الوزارة للإنتاج الإبداعي بأنواعه كافة، مشيراً إلى أن وزارة الثقافة ستشرف على معرض الرياض الدولي للكتاب في دورته القادمة.

وزير الثقافة يزور معرض الرياض الدولي للكتاب

زار صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، معرض الرياض الدولي للكتاب، اليوم، إذ استهلّ زيارته بجناح ضيف الشرف للمعرض مملكة البحرين الشقيقة، مؤكداً عمق العلاقات التاريخية بين الرياض والمنامة في الأصعدة كافة، إذ إن الشراكة الثقافية بين المملكتين أخذت بعداً عميقاً من التشارك المعرفي والإنتاج الإبداعي.

وتجول سموه، في جنبات المعرض، وزار عدداً من دور النشر السعودية والعربية والأجنبية والأجنحة المشاركة، وزار سموه جناح الطفل بالمعرض، مؤكداً أهمية الاهتمام بالناشئة حيث إنهم بناة المستقبل للثقافة السعودية.

وأكد سمو وزير الثقافة، في حديثه مع ناشري الدور أهمية الكتاب في تاريخ وحضارة الأمم، لافتاً إلى أن القراءة واكتساب المعرفة مع العمل بها كفيلة بتعزيز الوعي الحضاري وبناء الأمم.

وشدد على أهمية "معرض الرياض الدولي للكتاب" في خارطة معارض الكتب في العالم العربي، موضحاً أن "طموحنا في وزارة الثقافة لا حد له"، وأن الوزارة ستسعى للوصول بالمعرض إلى العالمية.

ولفت سموه إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - يؤكدان دوماً أهمية الثقافة والحركة المعرفية، ما يعكس اهتمامها بالقطاع الثقافي في المملكة.

وأضاف سموه أن رؤية المملكة 2030، عدت الثقافة جزاءً جوهرياً من برنامج جودة الحياة، "وهنا دلالة كبيرة على أهمية الثقافة والمعرفة في جدول أعمال رؤية المملكة الطموحة".

وختم سمو وزير الثقافة تصريحه بالتأكيد على دعم الوزارة للإنتاج الإبداعي بأنواعه كافة، مشيراً إلى أن وزارة الثقافة ستشرف على معرض الرياض الدولي للكتاب في دورته القادمة.

رابط الخبر