إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
27 جمادى أول 1441 هـ

تكليف 1112 معلما وقائدا ووكيلا ومرشدا لمدارس تعليم الكبار في الرياض

اعتمدت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض التشكيلات المدرسية لمدارس تعليم الكبار للعام الدراسي 1441 هـ، بتكليف (217) معلما وقائدا للعمل في المدارس الليلية للمرحلة الابتدائية، و(895) معلما وقائدا ووكيلا ومرشدا للعمل في المدارس الليلية للمرحلة المتوسطة والثانوية.

من جانبه، قال مدير تعليم الكبار في الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض خالد العصلب، إن المملكة ممثلة في وزارة التعليم بذلت جهودا كبيرة في مجال توفير التعليم ونشره في جميع أرجائها، وتسعى جاهدة إلى تيسيره وتسهيل سبل الالتحاق به، والعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 من منطلق أن محو الأمة بين المواطنين واجب على كل مواطن حسب قدراته، وعلى الأميين واجب التخلص من الأمية في حدود الوسائل المتاحة، مشيرا إلى أنها بلغت في الرياض أقل من (3) في المائة.

وأوضح مدير تعليم الكبار أن عدد المدارس الليلية للبنين في الرياض بلغ (84) مدرسة، منها (25) مدرسة ابتدائية، و(24) متوسطة، و(35) ثانوية، التحق بها أكثر من (15) ألف طالب، منهم (2400) في المرحلة الابتدائية، و(4600) في المرحلة المتوسطة، ونحو (8000) في المرحلة الثانوية.

ونوه العصلب إلى أن إدارة تعليم الكبار تهدف إلى إكساب دراسي برامج محو الأمية المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب، وتزويدهم بالمعلومات والاتجاهات التي تمكنهم من تطوير أنفسهم وأسرهم، والنهوض بمجتمعهم والقيام بواجباتهم، وإتاحة الفرصة للذين أنهوا المرحلة الأساسية من محو الأمية والمتسربين من التعليم لمواصلة تعليمهم في المراحل الأخرى، وتوفير البيئة المناسبة لاستمرارهم في التعليم، وتنظيم برامج ثقافية واجتماعية واقتصادية تلبي احتياجاتهم، إضافة إلى توفير فرص التعليم والتدريب المستمر لهم مدى الحياة.

تكليف 1112 معلما وقائدا ووكيلا ومرشدا لمدارس تعليم الكبار في الرياض

اعتمدت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض التشكيلات المدرسية لمدارس تعليم الكبار للعام الدراسي 1441 هـ، بتكليف (217) معلما وقائدا للعمل في المدارس الليلية للمرحلة الابتدائية، و(895) معلما وقائدا ووكيلا ومرشدا للعمل في المدارس الليلية للمرحلة المتوسطة والثانوية.

من جانبه، قال مدير تعليم الكبار في الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض خالد العصلب، إن المملكة ممثلة في وزارة التعليم بذلت جهودا كبيرة في مجال توفير التعليم ونشره في جميع أرجائها، وتسعى جاهدة إلى تيسيره وتسهيل سبل الالتحاق به، والعمل على تحقيق رؤية المملكة 2030 من منطلق أن محو الأمة بين المواطنين واجب على كل مواطن حسب قدراته، وعلى الأميين واجب التخلص من الأمية في حدود الوسائل المتاحة، مشيرا إلى أنها بلغت في الرياض أقل من (3) في المائة.

وأوضح مدير تعليم الكبار أن عدد المدارس الليلية للبنين في الرياض بلغ (84) مدرسة، منها (25) مدرسة ابتدائية، و(24) متوسطة، و(35) ثانوية، التحق بها أكثر من (15) ألف طالب، منهم (2400) في المرحلة الابتدائية، و(4600) في المرحلة المتوسطة، ونحو (8000) في المرحلة الثانوية.

ونوه العصلب إلى أن إدارة تعليم الكبار تهدف إلى إكساب دراسي برامج محو الأمية المهارات الأساسية للقراءة والكتابة والحساب، وتزويدهم بالمعلومات والاتجاهات التي تمكنهم من تطوير أنفسهم وأسرهم، والنهوض بمجتمعهم والقيام بواجباتهم، وإتاحة الفرصة للذين أنهوا المرحلة الأساسية من محو الأمية والمتسربين من التعليم لمواصلة تعليمهم في المراحل الأخرى، وتوفير البيئة المناسبة لاستمرارهم في التعليم، وتنظيم برامج ثقافية واجتماعية واقتصادية تلبي احتياجاتهم، إضافة إلى توفير فرص التعليم والتدريب المستمر لهم مدى الحياة.

رابط الخبر