إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
12 محرم 1440 هـ

وزير الخدمة المدنية: ذكرى اليوم الوطني تحل وبلادنا بقيادتها تتصدر ذرى المجد

رفع معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان باسمه وباسم منسوبي وزارة الخدمة المدنية التهنئة الخالصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامنة والثمانين

للمملكة العربية السعودية.

وقال معاليه: إننا إذ نستذكِرُ في هذا اليوم الملحمةَ البطوليةَ التي قادها الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - في سبيل توحيد الوطن على أساس متين من كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام، ثم بمدادٍ قوي من عزيمة الرجال الأوفياء، لنتذكّر بمزيد من الفخر والاعتزاز أيضا جهود أبنائه البررة الميامين - رحمهم الله - عهداً إثرَ عهد.

وأضاف معاليه: إن هذا العهد الميمون تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، الذي وصلت فيه بلادنا ذرى المجد في كل مجالات التنمية والنماء، هو عهد بداية وانطلاق هذه الدولة العظيمة نحو صناعة المستقبل، وصيانته لضمان ديمومة الرفاه والنماء للأجيال القادمة، والجميع يلحظ ذلك من خلال الخطط التنموية الجبارة، والاستراتيجيات النهضوية الكبيرة التي جعلها حفظه الله هدفه الأول وغايته الأسمى في جميع السياسات العامة والخطط المرسومة في صناعة القرار بمؤازرة ولي العهد الأمين الذي يقود رؤية تنموية طموحة ويشرف عليها في جميع جوانبها، سائلا الله تعالى أن يحفظه بحفظه وأن يديمه ذخرا للبلاد والعباد، وأن يحقق آماله وكل ما يصبوا إليه من نماء للوطن ورخاء للشعب السعودي الكريم، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية على القيادة الرشيدة وعلى الشعب السعودي النبيل بكل خير وعزة ورفعة.

وزير الخدمة المدنية: ذكرى اليوم الوطني تحل وبلادنا بقيادتها تتصدر ذرى المجد

رفع معالي وزير الخدمة المدنية الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان باسمه وباسم منسوبي وزارة الخدمة المدنية التهنئة الخالصة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامنة والثمانين

للمملكة العربية السعودية.

وقال معاليه: إننا إذ نستذكِرُ في هذا اليوم الملحمةَ البطوليةَ التي قادها الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - في سبيل توحيد الوطن على أساس متين من كتاب الله تعالى وسنة نبيه المصطفى عليه الصلاة والسلام، ثم بمدادٍ قوي من عزيمة الرجال الأوفياء، لنتذكّر بمزيد من الفخر والاعتزاز أيضا جهود أبنائه البررة الميامين - رحمهم الله - عهداً إثرَ عهد.

وأضاف معاليه: إن هذا العهد الميمون تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، الذي وصلت فيه بلادنا ذرى المجد في كل مجالات التنمية والنماء، هو عهد بداية وانطلاق هذه الدولة العظيمة نحو صناعة المستقبل، وصيانته لضمان ديمومة الرفاه والنماء للأجيال القادمة، والجميع يلحظ ذلك من خلال الخطط التنموية الجبارة، والاستراتيجيات النهضوية الكبيرة التي جعلها حفظه الله هدفه الأول وغايته الأسمى في جميع السياسات العامة والخطط المرسومة في صناعة القرار بمؤازرة ولي العهد الأمين الذي يقود رؤية تنموية طموحة ويشرف عليها في جميع جوانبها، سائلا الله تعالى أن يحفظه بحفظه وأن يديمه ذخرا للبلاد والعباد، وأن يحقق آماله وكل ما يصبوا إليه من نماء للوطن ورخاء للشعب السعودي الكريم، وأن يعيد هذه المناسبة الغالية على القيادة الرشيدة وعلى الشعب السعودي النبيل بكل خير وعزة ورفعة.

رابط الخبر