إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

فيصل بن خالد يستعرض الخطة الاستراتيجية لهيئة تطوير عسير

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة تطوير المنطقة في مكتب سموه بالإمارة، أمس قائد فريق العمل الاستشاري المكلف بإعداد المخطط الاستراتيجي لهيئة تطوير عسير الدكتور أنس المغيري والوفد المرافق له.

واطلع سموه في بداية اللقاء على الأهداف الاستراتيجية للهيئة، التي تأتي في مقدمتها قيادة التنمية المتوازنة والمتكاملة والمستدامة لعسير وفق المهام الممنوحة لها، وتحديد المعايير والسياسات العامة للتنمية والتطوير، بالإضافة إلى مهام وأعمال الهيئة التي تركز على التخطيط والتطوير الشامل للمنطقة في كافة المجالات، وتوفير احتياجات المدن من الخدمات والمشروعات والمرافق العامة.

وأكد سمو أمير منطقة عسير خلال اللقاء على أهمية العمل التكاملي بين الجهات الحكومية بالمنطقة والهيئة، لتحقيق الأهداف المرجوة في التنمية المستدامة بالمنطقة، مشيراً إلى أن منطقة عسير تجمع بيئات جغرافية مختلفة تدعو إلى الاستفادة من هذا التنوع التضاريسي من خلال زيادة المشروعات السياحية والتنموية التي من شأنها تطوير ودعم وتشجيع السياحة المستدامة طوال العام.

ونوّه سمو الأمير فيصل بن خالد في نهاية اللقاء بأهمية تبادل الخبرات والتجارب التي سيكون من شأنها تطوير المنطقة، وتقديم الإمكانيات كافة لتقديم المزيد من العطاء والإنجاز في سبيل النهوض بمنطقة عسير في كافة المجالات، حضر اللقاء وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد بن عبدالله الربيعة.

فيصل بن خالد يستعرض الخطة الاستراتيجية لهيئة تطوير عسير

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس هيئة تطوير المنطقة في مكتب سموه بالإمارة، أمس قائد فريق العمل الاستشاري المكلف بإعداد المخطط الاستراتيجي لهيئة تطوير عسير الدكتور أنس المغيري والوفد المرافق له.

واطلع سموه في بداية اللقاء على الأهداف الاستراتيجية للهيئة، التي تأتي في مقدمتها قيادة التنمية المتوازنة والمتكاملة والمستدامة لعسير وفق المهام الممنوحة لها، وتحديد المعايير والسياسات العامة للتنمية والتطوير، بالإضافة إلى مهام وأعمال الهيئة التي تركز على التخطيط والتطوير الشامل للمنطقة في كافة المجالات، وتوفير احتياجات المدن من الخدمات والمشروعات والمرافق العامة.

وأكد سمو أمير منطقة عسير خلال اللقاء على أهمية العمل التكاملي بين الجهات الحكومية بالمنطقة والهيئة، لتحقيق الأهداف المرجوة في التنمية المستدامة بالمنطقة، مشيراً إلى أن منطقة عسير تجمع بيئات جغرافية مختلفة تدعو إلى الاستفادة من هذا التنوع التضاريسي من خلال زيادة المشروعات السياحية والتنموية التي من شأنها تطوير ودعم وتشجيع السياحة المستدامة طوال العام.

ونوّه سمو الأمير فيصل بن خالد في نهاية اللقاء بأهمية تبادل الخبرات والتجارب التي سيكون من شأنها تطوير المنطقة، وتقديم الإمكانيات كافة لتقديم المزيد من العطاء والإنجاز في سبيل النهوض بمنطقة عسير في كافة المجالات، حضر اللقاء وكيل إمارة منطقة عسير المهندس خالد بن عبدالله الربيعة.

رابط الخبر