إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 صفر 1440 هـ

رفض عربي إسلامي للحملة الظالمة التي تتعرض لها المملكة

أكدت دولة الكويت تضامنها ووقوفها مع المملكة العربية السعودية في مواجهة كل ما من شأنه محاولة المساس بسيادتها والإساءة إلى مكانتها المعهودة، وعبرت عن تقديرها العميق للدور الإيجابي الرائد الذي تؤديه المملكة في دعم السلام والاستقرار على جميع الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.

وأعربت دولة الكويت عن رفضها التام للحملة الظالمة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية، والمتمثلة بالاتهامات والادعاءات التي توجه لها على خلفية قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الوزراء الكويتي التي عقدت أمس الاثنين، حيث أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، ضرورة انتظار نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات المختصة حول هذه القضية.

وقال: إنه انطلاقاً من العلاقات الأخوية الوطيدة بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، فقد تابع مجلس الوزراء باهتمام قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي، معرباً عن أسفه لهذه الحملة التي تهدف إلى الإساءة للمملكة والنيل من المكانة الرفيعة التي تتمتع بها على المستوى العربي والإسلامي والدولي.

بدورها، قالت جمهورية مصر العربية: إنها تتابع بقلق تداعيات قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكدة على أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف، ومشددة على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافاً.

وحذرت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية مساء الأحد، من محاولة استغلال هذه القضية سياسياً إزاء المملكة بناءً على اتهامات مُرسَلة، وأكدت مصر مساندتها للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث.

من ناحيتها، أعربت جمهورية جيبوتي عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول المساس بها، والنيل من سيادتها ومكانتها الرفيعة التي تعد الركيزة الأساسية لأمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي.

ونددت جمهورية جيبوتي بالحملة الإعلامية التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية، كما جددت في الوقت ذاته، وقوفها الثابت إلى جانب المملكة فيما تتخذه من سياسات، وما تبذله من جهود حثيثة في سبيل ترسيخ السلم وتعزيز الازدهار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من ناحيتها، جددت حكومة جمهورية الصومال الفيدرالية موقفها الثابت والداعم لاستقرار وسيادة الدول العربية، معلنة وقوفها وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها أو إلحاق الضرر بدورها ومصالحها الاقتصادية، وأكدت على ضرورة الابتعاد عن المكايدات والحملات المغرضة ضد المملكة العربية السعودية.

كما أكدت جمهورية القمر المتحدة تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد من يحاول المساس بسياستها وموقعها ومكانتها الإقليمية والدولية، وتدعم مواقفها الرافضة لتكهنات وسائل الإعلام.

وقدرت الدور الحيوي الكبير الذي تؤديه المملكة عبر التاريخ لتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم، وإسهاماتها المتنوعة في مكافحة التطرف والإرهاب وترسيخ السلام والرخاء على امتداد التاريخ.

جاء ذلك في بيان أصدرته أمس الاثنين، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية القمر المتحدة قالت فيه: إن حكومة جمهورية القمر المتحدة تتابع بقلق تداعيات أزمة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بتركيا، والحملات الإعلامية المسعورة، وشددت على ضرورة كشف الحقيقة، عبر إجراء تحقيق شامل وشفاف، ومن خلال إنشاء فريق عمل مشترك من المملكة وتركيا للتحقيق في ذلك.

رفض عربي إسلامي للحملة الظالمة التي تتعرض لها المملكة

أكدت دولة الكويت تضامنها ووقوفها مع المملكة العربية السعودية في مواجهة كل ما من شأنه محاولة المساس بسيادتها والإساءة إلى مكانتها المعهودة، وعبرت عن تقديرها العميق للدور الإيجابي الرائد الذي تؤديه المملكة في دعم السلام والاستقرار على جميع الأصعدة العربية والإسلامية والدولية.

وأعربت دولة الكويت عن رفضها التام للحملة الظالمة التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية، والمتمثلة بالاتهامات والادعاءات التي توجه لها على خلفية قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الوزراء الكويتي التي عقدت أمس الاثنين، حيث أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، ضرورة انتظار نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات المختصة حول هذه القضية.

وقال: إنه انطلاقاً من العلاقات الأخوية الوطيدة بين دولة الكويت والمملكة العربية السعودية، فقد تابع مجلس الوزراء باهتمام قضية المواطن السعودي جمال خاشقجي، معرباً عن أسفه لهذه الحملة التي تهدف إلى الإساءة للمملكة والنيل من المكانة الرفيعة التي تتمتع بها على المستوى العربي والإسلامي والدولي.

بدورها، قالت جمهورية مصر العربية: إنها تتابع بقلق تداعيات قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مؤكدة على أهمية الكشف عن حقيقة ما حدث في إطار تحقيق شفاف، ومشددة على خطورة استباق التحقيقات وتوجيه الاتهامات جزافاً.

وحذرت مصر، في بيان صادر عن وزارة الخارجية مساء الأحد، من محاولة استغلال هذه القضية سياسياً إزاء المملكة بناءً على اتهامات مُرسَلة، وأكدت مصر مساندتها للمملكة في جهودها ومواقفها للتعامل مع هذا الحدث.

من ناحيتها، أعربت جمهورية جيبوتي عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول المساس بها، والنيل من سيادتها ومكانتها الرفيعة التي تعد الركيزة الأساسية لأمن واستقرار العالمين العربي والإسلامي.

ونددت جمهورية جيبوتي بالحملة الإعلامية التي تتعرض لها المملكة العربية السعودية، كما جددت في الوقت ذاته، وقوفها الثابت إلى جانب المملكة فيما تتخذه من سياسات، وما تبذله من جهود حثيثة في سبيل ترسيخ السلم وتعزيز الازدهار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من ناحيتها، جددت حكومة جمهورية الصومال الفيدرالية موقفها الثابت والداعم لاستقرار وسيادة الدول العربية، معلنة وقوفها وتضامنها التام مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ضد كل من يحاول النيل منها أو الإساءة إليها أو إلحاق الضرر بدورها ومصالحها الاقتصادية، وأكدت على ضرورة الابتعاد عن المكايدات والحملات المغرضة ضد المملكة العربية السعودية.

كما أكدت جمهورية القمر المتحدة تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية ضد من يحاول المساس بسياستها وموقعها ومكانتها الإقليمية والدولية، وتدعم مواقفها الرافضة لتكهنات وسائل الإعلام.

وقدرت الدور الحيوي الكبير الذي تؤديه المملكة عبر التاريخ لتحقيق أمن واستقرار المنطقة والعالم، وإسهاماتها المتنوعة في مكافحة التطرف والإرهاب وترسيخ السلام والرخاء على امتداد التاريخ.

جاء ذلك في بيان أصدرته أمس الاثنين، وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بجمهورية القمر المتحدة قالت فيه: إن حكومة جمهورية القمر المتحدة تتابع بقلق تداعيات أزمة اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي بتركيا، والحملات الإعلامية المسعورة، وشددت على ضرورة كشف الحقيقة، عبر إجراء تحقيق شامل وشفاف، ومن خلال إنشاء فريق عمل مشترك من المملكة وتركيا للتحقيق في ذلك.

رابط الخبر