إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 جمادى ثانى 1440 هـ

أمير الشمالية يؤكد على متابعة تنفيذ المشروعات التنموية

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية أمس معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية في محافظة طريف والبالغ عددها 28 مشروعًا وتقدر قيمتها بنحو 238 مليون ريال.

ولدى وصول سموه مقر الحفل دشن معرض المشروعات البلدية والخدمية، وتجول بداخله وناقش المشروعات واطلع سموه على مخططات المشروعات التي تشتمل على مشروعات بلدية والشؤون الإسلامية وخدمات المياه وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والكهرباء، والخدمات الصحية.

ورفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان في كلمته خلال حفل التدشين باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى عبارات التقدير وصادق العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين -حفظهما الله-، على ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من اهتمام ورعاية أسوةً بمناطق المملكة جميعها.

وأشار سموه إلى أهمية متابعة المشروعات وخدمة المواطن وضرورة العمل على توفير كل ما يحتاجه أهالي المحافظة من مشروعات البنى التحتية والمشروعات التنموية.

وكرم سمو أمير منطقة الحدود الشمالية المعلم محمد بن عايد الرويلي الحاصل على جائزة التعليم للمعلم المميز، كما تسلم سموه هدية أهالي المحافظة، ثم التقطت الصور التذكارية مع سموه.

من جهة أخرى أكّد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية على أهمية القطاع الصحي والارتقاء بالرعاية الصحية وتسخير الخدمات والإمكانيات لخدمة المواطنين والمقيمين، وتوفير البنية التحتية اللازمة للعمل الصحي، منوهاً بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه في محافظة طريف أمس مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة عبدالله بن ولمان العازمي، يرافقه عدد من القيادات الصحية في المنطقة، حيث استعرض سموه الخطط المستقبلية لصحة المنطقة، وسبيل تطوير أداء الكادر الطبي لتقديم أفضل الخدمات للمرضى والمراجعين، وبحث اللقاء العرض المقترح من شركة أرامكو السعودية لتحويل جميع الموظفين لديهم للعلاج في مستشفى طريف العام.

كما استقبل سمو أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتبه بمحافظة طريف أمس رئيس اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنه تراحم بالمنطقة سعود الرويلي، يرافقه نائب الرئيس د معن المدني، وأمين الصندوق م. علي السويلم.

وتسلم سموه خلال اللقاء التقرير السنوي للجنة، واستمع سموه إلى إيجاز عن مناشط لجنة «تراحم» بالمنطقة، وأثرها على مستفيديها، والخطط والطموحات المستقبلية التي تهدف لها، مشيداً بالدور الفاعل الذي تبذله اللجنة لخدمة السجناء والمفرج عنهم بمختلف المجالات، في ظل الدعم والاهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، -حفظهما الله- لكل ما يخدم أبناء هذا الوطن في جميع المجالات، مؤكداً أهمية دور اللجنة الاجتماعي وتأثيرها الملموس على الفرد وأسرة، مؤكدًا أهمية الترابط والتكاتف الذي حثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف.

الأمير فيصل بن خالد خلال استقباله مدير الشؤون الصحية

أمير الشمالية يؤكد على متابعة تنفيذ المشروعات التنموية

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية أمس معرض المشروعات التنموية والبلدية والخدمية في محافظة طريف والبالغ عددها 28 مشروعًا وتقدر قيمتها بنحو 238 مليون ريال.

ولدى وصول سموه مقر الحفل دشن معرض المشروعات البلدية والخدمية، وتجول بداخله وناقش المشروعات واطلع سموه على مخططات المشروعات التي تشتمل على مشروعات بلدية والشؤون الإسلامية وخدمات المياه وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والكهرباء، والخدمات الصحية.

ورفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان في كلمته خلال حفل التدشين باسمه ونيابة عن أهالي المحافظة أسمى عبارات التقدير وصادق العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهد الأمين -حفظهما الله-، على ما تحظى به منطقة الحدود الشمالية من اهتمام ورعاية أسوةً بمناطق المملكة جميعها.

وأشار سموه إلى أهمية متابعة المشروعات وخدمة المواطن وضرورة العمل على توفير كل ما يحتاجه أهالي المحافظة من مشروعات البنى التحتية والمشروعات التنموية.

وكرم سمو أمير منطقة الحدود الشمالية المعلم محمد بن عايد الرويلي الحاصل على جائزة التعليم للمعلم المميز، كما تسلم سموه هدية أهالي المحافظة، ثم التقطت الصور التذكارية مع سموه.

من جهة أخرى أكّد سمو أمير منطقة الحدود الشمالية على أهمية القطاع الصحي والارتقاء بالرعاية الصحية وتسخير الخدمات والإمكانيات لخدمة المواطنين والمقيمين، وتوفير البنية التحتية اللازمة للعمل الصحي، منوهاً بالدعم الكبير الذي يحظى به القطاع الصحي بالمملكة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.

جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه في محافظة طريف أمس مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة عبدالله بن ولمان العازمي، يرافقه عدد من القيادات الصحية في المنطقة، حيث استعرض سموه الخطط المستقبلية لصحة المنطقة، وسبيل تطوير أداء الكادر الطبي لتقديم أفضل الخدمات للمرضى والمراجعين، وبحث اللقاء العرض المقترح من شركة أرامكو السعودية لتحويل جميع الموظفين لديهم للعلاج في مستشفى طريف العام.

كما استقبل سمو أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتبه بمحافظة طريف أمس رئيس اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنه تراحم بالمنطقة سعود الرويلي، يرافقه نائب الرئيس د معن المدني، وأمين الصندوق م. علي السويلم.

وتسلم سموه خلال اللقاء التقرير السنوي للجنة، واستمع سموه إلى إيجاز عن مناشط لجنة «تراحم» بالمنطقة، وأثرها على مستفيديها، والخطط والطموحات المستقبلية التي تهدف لها، مشيداً بالدور الفاعل الذي تبذله اللجنة لخدمة السجناء والمفرج عنهم بمختلف المجالات، في ظل الدعم والاهتمام الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، -حفظهما الله- لكل ما يخدم أبناء هذا الوطن في جميع المجالات، مؤكداً أهمية دور اللجنة الاجتماعي وتأثيرها الملموس على الفرد وأسرة، مؤكدًا أهمية الترابط والتكاتف الذي حثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف.

الأمير فيصل بن خالد خلال استقباله مدير الشؤون الصحية

رابط الخبر