إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
18 رجب 1440 هـ

الحربي يشكر القيادة الرشيدة بمناسبة تعيينه محافظاً للهيئة العامة للتجارة الخارجية

رفع محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية عبدالرحمن بن أحمد الحربي ، الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه محافظاً للهيئة العامة للتجارة الخارجية.

وأعرب الحربي، عن عظيم شكره وامتنانه لهذه الثقة الملكية الغالية، سائلاً المولى عزوجل أن يكون عند حسن ظن الجميع ويخدم هذا الوطن وأبناءه بما يسهم في دعم مسيرة العمل التجاري الخارجي للمملكة.

كما أعرب الحربي عن شكره وتقديره لمعالي وزير التجارة والاستثمار، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجيه الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على جهوده في تعزيز وتمكين التجارة الخارجية وتذليل الصعوبات كافة التي تواجهها .

تجدر الإشارة إلى أن إنشاء الهيئة العامة للتجارة الخارجية يهدف إلى تعزيز مكاسب المملكة التجارية والاستثمارية الدولية، وترسيخ مكانتها كمركز إقليمي وعالمي، من خلال التفاوض وإبرام الاتفاقيات التجارية والاستثمارية لتمكين النفاذ إلى الأسواق المستهدفة للصادرات غير النفطية والحد من العوائق التي تواجهها، وتمثيل المملكة في المنظمات الدولية ذات الصلة وخاصة منظمة التجارة العالمية، ومتابعة التزاماتها في الاتفاقيات والمعاهدات التجارية الدولية.

كما ستسهم الهيئة في تمكين القطاع الخاص من المشاركة الفاعلة في التجارة الخارجية، وتوفير الحماية للمنتجات الوطنية من الممارسات الضارة بالتجارة الدولية بالإضافة إلى تقديم الخدمات والتسهيلات عبر الملحقيات التجارية في الخارج.

ويضم مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية الذي يرأسه معالي وزير التجارة والاستثمار، ممثلين من وزارات الخارجية، والنقل، والمالية، والبيئة والمياه والزراعة، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والاقتصاد والتخطيط، والهيئة العامة للغذاء والدواء.

الحربي يشكر القيادة الرشيدة بمناسبة تعيينه محافظاً للهيئة العامة للتجارة الخارجية

رفع محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية عبدالرحمن بن أحمد الحربي ، الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه محافظاً للهيئة العامة للتجارة الخارجية.

وأعرب الحربي، عن عظيم شكره وامتنانه لهذه الثقة الملكية الغالية، سائلاً المولى عزوجل أن يكون عند حسن ظن الجميع ويخدم هذا الوطن وأبناءه بما يسهم في دعم مسيرة العمل التجاري الخارجي للمملكة.

كما أعرب الحربي عن شكره وتقديره لمعالي وزير التجارة والاستثمار، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجيه الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي على جهوده في تعزيز وتمكين التجارة الخارجية وتذليل الصعوبات كافة التي تواجهها .

تجدر الإشارة إلى أن إنشاء الهيئة العامة للتجارة الخارجية يهدف إلى تعزيز مكاسب المملكة التجارية والاستثمارية الدولية، وترسيخ مكانتها كمركز إقليمي وعالمي، من خلال التفاوض وإبرام الاتفاقيات التجارية والاستثمارية لتمكين النفاذ إلى الأسواق المستهدفة للصادرات غير النفطية والحد من العوائق التي تواجهها، وتمثيل المملكة في المنظمات الدولية ذات الصلة وخاصة منظمة التجارة العالمية، ومتابعة التزاماتها في الاتفاقيات والمعاهدات التجارية الدولية.

كما ستسهم الهيئة في تمكين القطاع الخاص من المشاركة الفاعلة في التجارة الخارجية، وتوفير الحماية للمنتجات الوطنية من الممارسات الضارة بالتجارة الدولية بالإضافة إلى تقديم الخدمات والتسهيلات عبر الملحقيات التجارية في الخارج.

ويضم مجلس إدارة الهيئة العامة للتجارة الخارجية الذي يرأسه معالي وزير التجارة والاستثمار، ممثلين من وزارات الخارجية، والنقل، والمالية، والبيئة والمياه والزراعة، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والاقتصاد والتخطيط، والهيئة العامة للغذاء والدواء.

رابط الخبر