إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

أمير الشمالية يثمن جهود هيئة الرقابة والتحقيق ومركز التدخل السريع

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتب سموه بالإمارة مدير عام فرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة محمد السحيمي.

واطلع سموه خلال الاستقبال على سير العمل الرقابي، واستمع إلى إيجاز عما تبذله الهيئة في سبيل الرقابة على تحسين الأداء الإداري، وتطبيق الأنظمة والتحقيق في المخالفات المالية والإدارية، والجهود التي بذلها فرع الهيئة في مجال التأكد من تطبيق الأنظمة واللوائح والإجراءات الإدارية في الجهات التابعة للفرع في منطقة الحدود الشمالية، ودعا سموه إلى بذل مزيدٍ من الجهود لتلافي أوجه القصور في أداء الأجهزة الحكومية، مشدداً على ضرورة توعية العاملين في الأجهزة الحكومية بالأنظمة واللوائح والعقوبات المترتبة على مخالفتها. ‏

من جانبه أعرب السحيمي عن شكره وتقديره لسمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان على متابعته المستمرة لأداء القطاعات المختلفة ودعمه المتواصل لتحسين الأداء الإداري.

من جهة أخرى ثمن أمير منطقة الحدود الشمالية جهود مركز الإنجاز والتدخل السريع بتنظيم برنامجه التدريبي الأول على مستوى المملكة في المنطقة تحت عنوان (منهجية دفع الإنجاز في العمل الحكومي)، الذي قدم لقيادات عددٍ من الوزارات والهيئات والإدارات بالمنطقة، وذلك ضمن ملتقى "مسائية الرؤية" الذي أقيم في المنطقة، متطلعاً سموه أن يسهم البرنامج التدريبي في تأسيس منهجية دفع الإنجاز في العمل الحكومي في المنطقة الذي يؤدي إلى تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بفاعلية وكفاءة.

وكان الأمير فيصل بن خالد قد عقد في مكتبه بالإمارة اجتماعاً مع مدير عام مركز الإنجاز والتدخل السريع المهندس فواز الفاروقي، وعدد من المسؤولين في المركز، وجرى خلال الاجتماع بحث آفاق التعاون بين إمارة منطقة الحدود الشمالية، ومركز الإنجاز والتدخل السريع ومن ذلك إقامة "الدورة التدريبية" الأولى على مستوى المملكة، وارتكزت محاور البرنامج التدريبي على آلية إحداث الأثر الذي يمس المستفيدين وجعله مستديمًا، ورفع مستوى التشاركية والعمل التكاملي، ودفع الإنجاز في العمل الحكومي من خلال التعريف بالمنهجية وتطبيق الأدوات التي صممت لهذا الغرض.

أمير الشمالية يثمن جهود هيئة 
الرقابة والتحقيق ومركز التدخل السريع

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية في مكتب سموه بالإمارة مدير عام فرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة محمد السحيمي.

واطلع سموه خلال الاستقبال على سير العمل الرقابي، واستمع إلى إيجاز عما تبذله الهيئة في سبيل الرقابة على تحسين الأداء الإداري، وتطبيق الأنظمة والتحقيق في المخالفات المالية والإدارية، والجهود التي بذلها فرع الهيئة في مجال التأكد من تطبيق الأنظمة واللوائح والإجراءات الإدارية في الجهات التابعة للفرع في منطقة الحدود الشمالية، ودعا سموه إلى بذل مزيدٍ من الجهود لتلافي أوجه القصور في أداء الأجهزة الحكومية، مشدداً على ضرورة توعية العاملين في الأجهزة الحكومية بالأنظمة واللوائح والعقوبات المترتبة على مخالفتها. ‏

من جانبه أعرب السحيمي عن شكره وتقديره لسمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان على متابعته المستمرة لأداء القطاعات المختلفة ودعمه المتواصل لتحسين الأداء الإداري.

من جهة أخرى ثمن أمير منطقة الحدود الشمالية جهود مركز الإنجاز والتدخل السريع بتنظيم برنامجه التدريبي الأول على مستوى المملكة في المنطقة تحت عنوان (منهجية دفع الإنجاز في العمل الحكومي)، الذي قدم لقيادات عددٍ من الوزارات والهيئات والإدارات بالمنطقة، وذلك ضمن ملتقى "مسائية الرؤية" الذي أقيم في المنطقة، متطلعاً سموه أن يسهم البرنامج التدريبي في تأسيس منهجية دفع الإنجاز في العمل الحكومي في المنطقة الذي يؤدي إلى تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بفاعلية وكفاءة.

وكان الأمير فيصل بن خالد قد عقد في مكتبه بالإمارة اجتماعاً مع مدير عام مركز الإنجاز والتدخل السريع المهندس فواز الفاروقي، وعدد من المسؤولين في المركز، وجرى خلال الاجتماع بحث آفاق التعاون بين إمارة منطقة الحدود الشمالية، ومركز الإنجاز والتدخل السريع ومن ذلك إقامة "الدورة التدريبية" الأولى على مستوى المملكة، وارتكزت محاور البرنامج التدريبي على آلية إحداث الأثر الذي يمس المستفيدين وجعله مستديمًا، ورفع مستوى التشاركية والعمل التكاملي، ودفع الإنجاز في العمل الحكومي من خلال التعريف بالمنهجية وتطبيق الأدوات التي صممت لهذا الغرض.

رابط الخبر