إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
12 محرم 1440 هـ

277 مشروعاً إغاثياً و11 ملياراً تقدمها الـمملكة لليمن

أكد المستشار بالديوان الملكي المشرف العامّ على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أن المركز خصص لليمن مشاريع إغاثية وإنسانية نوعية منذ تأسيسه بلغت 277 مشروعاً بقيمة إجمالية تجاوزت 1.6 مليار دولار أميركي.

وأضاف الربيعة خلال المؤتمر الصحفي الانساني الثاني لدول التحالف دعم الشرعية باليمن عن الجهود الؤغاثية في الحديدة بمشاركة مساعد وزير الخارجية والتعاون لدولة الامارات سلطان الشامسي ومدير العمليات المدنية لقيادة التحالف اللواء عبدالله الحبابي، أن المملكة العربية السعودية قدّمت 11 مليار دولار أميركي لليمن.

وأشار الربيعة إلى التعاون القائم والمستمر مع منظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية مع التركيز على محافظة الحديدة ومشروع عيادات متنقلة ومشروع الإمداد المائي لصالح النازحين.

وأوضح إلى أن أكثر من 65 سفينة مساعدات و124 قافلة إغاثية و628 شاحنة تم إيقافها من قبل الميليشيات الانقلابية وهي انتهاك للقانون الإنساني الدولي.

وأكد المشرف العامّ على مركز الملك سلمان للإغاثة، أن من ضمن جهود البرامج الإغاثية مع برنامج الغذاء العالمي تخصيص 142 مليون دولار للحديدة، وبرنامج آخر بتكلفة عشرة ملايين دولار، وتوزيع 50 ألف سلة غذائية و22 ألف وجبة بنفس المحافظة، وينفّذ المركز حالياً برنامجاً بتكلفة 17 مليوناً و600 ألف دولار تنفذ مع برنامج الغذاء العالمي.

وأضاف الربيعة أن المركز أقام مخيماً للنازحين لإيوائهم وجهّزه بكل التجهيزات، بما فيه الماء والعيادات المتنقلة، ويستعد لبرنامج بتكلفة عشرة ملايين دولار للاهتمام الغذائي والصحي.

من جانبه قال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بدولة الإمارات سلطان الشامسي، أن إجمالي المساعدات التي قدمتها الإمارات لـليمن بلغ أكثر من أربعة مليار دولار أميركي.

وأكد الشماسي، خلال المؤتمر، أن 85 مليون دولار أميركي إجمالي المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من الإمارات لـلحديدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

277 مشروعاً إغاثياً و11 ملياراً تقدمها الـمملكة لليمن

أكد المستشار بالديوان الملكي المشرف العامّ على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، أن المركز خصص لليمن مشاريع إغاثية وإنسانية نوعية منذ تأسيسه بلغت 277 مشروعاً بقيمة إجمالية تجاوزت 1.6 مليار دولار أميركي.

وأضاف الربيعة خلال المؤتمر الصحفي الانساني الثاني لدول التحالف دعم الشرعية باليمن عن الجهود الؤغاثية في الحديدة بمشاركة مساعد وزير الخارجية والتعاون لدولة الامارات سلطان الشامسي ومدير العمليات المدنية لقيادة التحالف اللواء عبدالله الحبابي، أن المملكة العربية السعودية قدّمت 11 مليار دولار أميركي لليمن.

وأشار الربيعة إلى التعاون القائم والمستمر مع منظمات الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية مع التركيز على محافظة الحديدة ومشروع عيادات متنقلة ومشروع الإمداد المائي لصالح النازحين.

وأوضح إلى أن أكثر من 65 سفينة مساعدات و124 قافلة إغاثية و628 شاحنة تم إيقافها من قبل الميليشيات الانقلابية وهي انتهاك للقانون الإنساني الدولي.

وأكد المشرف العامّ على مركز الملك سلمان للإغاثة، أن من ضمن جهود البرامج الإغاثية مع برنامج الغذاء العالمي تخصيص 142 مليون دولار للحديدة، وبرنامج آخر بتكلفة عشرة ملايين دولار، وتوزيع 50 ألف سلة غذائية و22 ألف وجبة بنفس المحافظة، وينفّذ المركز حالياً برنامجاً بتكلفة 17 مليوناً و600 ألف دولار تنفذ مع برنامج الغذاء العالمي.

وأضاف الربيعة أن المركز أقام مخيماً للنازحين لإيوائهم وجهّزه بكل التجهيزات، بما فيه الماء والعيادات المتنقلة، ويستعد لبرنامج بتكلفة عشرة ملايين دولار للاهتمام الغذائي والصحي.

من جانبه قال مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بدولة الإمارات سلطان الشامسي، أن إجمالي المساعدات التي قدمتها الإمارات لـليمن بلغ أكثر من أربعة مليار دولار أميركي.

وأكد الشماسي، خلال المؤتمر، أن 85 مليون دولار أميركي إجمالي المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة من الإمارات لـلحديدة خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

رابط الخبر