إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع ثانى 1440 هـ

البحرين تحتفل بالعيد الوطني وذكرى تسلم الملك حمد مقاليد الحكم

تنطلق في البحرين اليوم الأحد ولمدة يومين احتفالات الأعياد الوطنية، حيث يحتفل البحرينيون بالعيد الوطني الـ47 والذكرى الـ19 لتسلم الملك حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم، ومنحت الحكومة يومي الأحد والاثنين عطلة لجميع موظفي الدولة للاحتفال بهاتين المناسبتين،

وتقام الاحتفالات في حلبة البحرين الدولية في الصخير وتحتضن البحرين العديد من الفعاليات الفنية والثقافية التي تقام بهذه المناسبة، فيما انتشرت مظاهر الاحتفال أيضاً في عدد من مدن المملكة العربية السعودية، حيث يشارك السعوديون إخوانهم في البحرين بهذه المناسبة ويتوشح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» في الظهران بالعلم البحريني.

وتحتفي مملكة البحرين هذا العام بالعيد الوطني المجيد وذكرى تولي جلالة الملك حمد بن عيسى مقاليد الحكم، وهى ترفل في إطار مرحلة زاهرة من درب الإصلاحات الديمقراطية والتحديث الشامل من خلال المشروع الإصلاحي الذي شكل دعامة أساسية لكل مشروعات التطور والنهضة في المملكة على كافة المستويات، منذ تولي جلالته مقاليد الحكم في العام 1999، سيما على صعيد الإصلاحات السياسية والديمقراطية وصون حقوق الإنسان ومجالات التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة التي تجعلها في مكانة مرموقة على صعيد التنمية البشرية عالمياً وفي مقدمة الدول العربية لسنوات طويلة ومتتالية مع بروز دور المجتمع المدني، وتقدم دور المرأة وتوهج المملكة ثقافياً وتألقها رياضياً مما عزز من مكانتها المرموقة في المحافل الإقليمية والدولية.

البحرين تحتفل بالعيد الوطني وذكرى تسلم الملك حمد مقاليد الحكم

تنطلق في البحرين اليوم الأحد ولمدة يومين احتفالات الأعياد الوطنية، حيث يحتفل البحرينيون بالعيد الوطني الـ47 والذكرى الـ19 لتسلم الملك حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم، ومنحت الحكومة يومي الأحد والاثنين عطلة لجميع موظفي الدولة للاحتفال بهاتين المناسبتين،

وتقام الاحتفالات في حلبة البحرين الدولية في الصخير وتحتضن البحرين العديد من الفعاليات الفنية والثقافية التي تقام بهذه المناسبة، فيما انتشرت مظاهر الاحتفال أيضاً في عدد من مدن المملكة العربية السعودية، حيث يشارك السعوديون إخوانهم في البحرين بهذه المناسبة ويتوشح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» في الظهران بالعلم البحريني.

وتحتفي مملكة البحرين هذا العام بالعيد الوطني المجيد وذكرى تولي جلالة الملك حمد بن عيسى مقاليد الحكم، وهى ترفل في إطار مرحلة زاهرة من درب الإصلاحات الديمقراطية والتحديث الشامل من خلال المشروع الإصلاحي الذي شكل دعامة أساسية لكل مشروعات التطور والنهضة في المملكة على كافة المستويات، منذ تولي جلالته مقاليد الحكم في العام 1999، سيما على صعيد الإصلاحات السياسية والديمقراطية وصون حقوق الإنسان ومجالات التنمية الاقتصادية والبشرية المستدامة التي تجعلها في مكانة مرموقة على صعيد التنمية البشرية عالمياً وفي مقدمة الدول العربية لسنوات طويلة ومتتالية مع بروز دور المجتمع المدني، وتقدم دور المرأة وتوهج المملكة ثقافياً وتألقها رياضياً مما عزز من مكانتها المرموقة في المحافل الإقليمية والدولية.

رابط الخبر