إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
9 صفر 1440 هـ

وزير الحرس الوطني يعزي ذوي الشهيد مجلي

أجرى صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني، الخميس اتصال عزاءٍ ومواساة بخال الجندي أول أحمد بن مجلي بن صالح مجلي - رحمه الله -، أحد منتسبي قوات وزارة الحرس الوطني، الذي استشهد بالحد الجنوبي أثناء مشاركته في الدفاع عن دينه ووطنه.

ونقل سمو وزير الحرس الوطني لذوي الشهيد تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله-، منوهاً سموه بما قام به الشهيد من شجاعة وإقدام وتضحية في الدفاع عن دينه ووطنه، سائلاً الله عز وجل أن يتقبّله من الشهداء، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وأثنى سموه على المواقف البطولية التي يسطرها جميع منتسبي القطاعات العسكرية ضد كل من يعبث بأمن الوطن، وأنهم يقفون سداً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بالوطن ومواطنيه، باذلين الغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن ومقدساته ومكتسباته تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

من جهته، عبر عادل بن علي مجلي - خال الشهيد - عن شكره وامتنانه للقيادة الحكيمة ولسمو وزير الحرس الوطني على مواساتهم التي كان لها بالغ الأثر في تخفيف المصاب، مؤكداً أن استشهاده في ميدان الشرف والبطولة هو مصدر اعتزاز وفخر لهم، وأنهم ناذرون أنفسهم للدفاع عن الدين والوطن. سائلين الله تعالى أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادتها الحكيمة.

وزير الحرس الوطني يعزي ذوي الشهيد مجلي

أجرى صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عيّاف وزير الحرس الوطني، الخميس اتصال عزاءٍ ومواساة بخال الجندي أول أحمد بن مجلي بن صالح مجلي - رحمه الله -، أحد منتسبي قوات وزارة الحرس الوطني، الذي استشهد بالحد الجنوبي أثناء مشاركته في الدفاع عن دينه ووطنه.

ونقل سمو وزير الحرس الوطني لذوي الشهيد تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله-، منوهاً سموه بما قام به الشهيد من شجاعة وإقدام وتضحية في الدفاع عن دينه ووطنه، سائلاً الله عز وجل أن يتقبّله من الشهداء، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وأثنى سموه على المواقف البطولية التي يسطرها جميع منتسبي القطاعات العسكرية ضد كل من يعبث بأمن الوطن، وأنهم يقفون سداً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بالوطن ومواطنيه، باذلين الغالي والنفيس دفاعاً عن الوطن ومقدساته ومكتسباته تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

من جهته، عبر عادل بن علي مجلي - خال الشهيد - عن شكره وامتنانه للقيادة الحكيمة ولسمو وزير الحرس الوطني على مواساتهم التي كان لها بالغ الأثر في تخفيف المصاب، مؤكداً أن استشهاده في ميدان الشرف والبطولة هو مصدر اعتزاز وفخر لهم، وأنهم ناذرون أنفسهم للدفاع عن الدين والوطن. سائلين الله تعالى أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادتها الحكيمة.

رابط الخبر