إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

مستشفى «دله نمار» ينظم يوماً توعوياً بالثانوية 154 للبنات

نظم مستشفى دله بحي نمار في الرياض يوما توعويا في مدرسة الثانوية 154 للبنات، وذلك بمشاركة فريق من الأطباء والأخصائيين الصحيين.

وهدفت الفعاليات التوعوية التي تأتي في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية، إلى تثقيف الطالبات حول أهمية الحفاظ على صحتهن وتشجيعهن على اتباع عادات وسلوكيات الحياة الصحية.

وركزت الفعاليات التوعوية حول قضايا أمراض الدم، الصحة العامة، والإجابة على أسئلة واستفسارات الطالبات، إضافة إلى فحص نسبة الجلوكوز في الدم ومؤشر كتلة الجسم وفحوصات ضغط الدم للطلاب وذلك بهدف تشجيع شباب هذا الجيل على القيام بزيارات متكررة لأطبائهم.

كما قام فريق مستشفى دله نمار بتوزيع وجبات صحية للطالبات في الحرم المدرسي لتنويه الطالبات على أهمية التغذية الصحية لاتباع نمط حياة صحي والحد من الأمراض المزمنة، حيث بيّن الفريق الطبي لمستشفى دله نمار أنه من المهم تطوير العادات والسلوكيات الصحية والسليمة لدى الأطفال منذ الصغر، وأن يدخل التثقيف الصحي في حياتهم منذ مراحل مبكرة!

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى دله نمار، سعود الرقراق أن مستشفى دله نمار يسعى دوماً على التفاعل مع المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي لديه كجزء من واجبنا تجاه مجتمعنا، مشيراً أن مستشفى دله نمار يحرص على تثقيف وتوعية أطفال اليوم من الأمراض، وخاصة الفتيات لأنهن يمثلن نصف المجتمع  وهن يقمن بتربية  النصف الآخر، مشدداً أن المستشفى يأمل في خلق بيئة مغذية لتوجيه الطلاب وتزويدهم بقيم صحية يمكن أن تفييدهم الآن في بقية حياتهم مع تعريفهم على جودة الرعاية المتوفرة في منطقتهم.

مستشفى «دله نمار» ينظم يوماً توعوياً بالثانوية 154 للبنات

نظم مستشفى دله بحي نمار في الرياض يوما توعويا في مدرسة الثانوية 154 للبنات، وذلك بمشاركة فريق من الأطباء والأخصائيين الصحيين.

وهدفت الفعاليات التوعوية التي تأتي في إطار برنامج المسؤولية الاجتماعية، إلى تثقيف الطالبات حول أهمية الحفاظ على صحتهن وتشجيعهن على اتباع عادات وسلوكيات الحياة الصحية.

وركزت الفعاليات التوعوية حول قضايا أمراض الدم، الصحة العامة، والإجابة على أسئلة واستفسارات الطالبات، إضافة إلى فحص نسبة الجلوكوز في الدم ومؤشر كتلة الجسم وفحوصات ضغط الدم للطلاب وذلك بهدف تشجيع شباب هذا الجيل على القيام بزيارات متكررة لأطبائهم.

كما قام فريق مستشفى دله نمار بتوزيع وجبات صحية للطالبات في الحرم المدرسي لتنويه الطالبات على أهمية التغذية الصحية لاتباع نمط حياة صحي والحد من الأمراض المزمنة، حيث بيّن الفريق الطبي لمستشفى دله نمار أنه من المهم تطوير العادات والسلوكيات الصحية والسليمة لدى الأطفال منذ الصغر، وأن يدخل التثقيف الصحي في حياتهم منذ مراحل مبكرة!

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى دله نمار، سعود الرقراق أن مستشفى دله نمار يسعى دوماً على التفاعل مع المجتمع ورفع مستوى الوعي الصحي لديه كجزء من واجبنا تجاه مجتمعنا، مشيراً أن مستشفى دله نمار يحرص على تثقيف وتوعية أطفال اليوم من الأمراض، وخاصة الفتيات لأنهن يمثلن نصف المجتمع  وهن يقمن بتربية  النصف الآخر، مشدداً أن المستشفى يأمل في خلق بيئة مغذية لتوجيه الطلاب وتزويدهم بقيم صحية يمكن أن تفييدهم الآن في بقية حياتهم مع تعريفهم على جودة الرعاية المتوفرة في منطقتهم.

رابط الخبر