إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
8 ربيع ثانى 1440 هـ

فوزية زينل أول بحرينية تترأس البرلمان

في إنجاز جديد للمرأة البحرينية ولمملكة البحرين، انتخبت فوزية زينل رئيساً لمجلس النواب خلال الفصل التشريعي الخامس، كأول رئيس لمجلس نيابي منتخب في تاريخ البرلمان البحريني.

فيما حصدت الجمعيات السياسية منصبي نائبي رئيس المجلس بعد أن انتخب عبدالنبي سلمان نائباً أول لرئيس المجلس متفوقاً على النائب أحمد السلوم واختير علي الزايد نائباً ثانياً بالتزكية لتحافظ جمعية الأصالة على هذا المنصب خلفاً لعبدالحليم مراد.

زينل حصدت 25 صوتاً من أصوات أعضاء المجلس، مقابل 13 صوتاً للنائب عادل العسومي، وصوتين فقط للنائب عيسى الكوهجي، في استمرار لخسارة مجلس 2014، وذلك خلال الجلسة الإجرائية الأولى التي عقدها مجلس النواب في أعقاب دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس.

واستطاع مجلس النواب أن يجتاز أولى «المطبات» الصعبة، في أجواء ساخنة تشير إلى مستقبل عمل الغرفة التشريعية الأولى خلال السنوات الأربع المقبلة، إذ بدأت الجلسة الإجرائية برئاسة النائب يوسف زينل رئيس السن ويعاونه كل من النائب د. علي ماجد النعيمي والنائب محمد العباسي أصغر الأعضاء سناً.

فوزية زينل وعقب فوزها وجلوسها على مقعد الرئاسة كانت أولى كلمات إلى منافسيها العسومي والكوهجي: «تنافسنا في حب البحرين، ونتطلع إلى العمل كفريق جماعي لخدمة البحرين وشعبها».

بعد ذلك جرت انتخابات منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب والذي تنافس عليه كل من أحمد السلوم وعبدالنبي سلمان وغازي آل رحمة وفاضل السواد، وانتهت الجولة الأولى بحصول السلوم على 18 صوتاً وسلمان على 13 صوتاً وآل رحمة على 6 أصوات والسواد على 3 أصوات، وفي الإعادة فاز عبدالنبي سلمان بالمنصب، وفاز علي الزايد بمنصب النائب الثاني بالتزكية.

فوزية زينل أول 
بحرينية تترأس البرلمان

في إنجاز جديد للمرأة البحرينية ولمملكة البحرين، انتخبت فوزية زينل رئيساً لمجلس النواب خلال الفصل التشريعي الخامس، كأول رئيس لمجلس نيابي منتخب في تاريخ البرلمان البحريني.

فيما حصدت الجمعيات السياسية منصبي نائبي رئيس المجلس بعد أن انتخب عبدالنبي سلمان نائباً أول لرئيس المجلس متفوقاً على النائب أحمد السلوم واختير علي الزايد نائباً ثانياً بالتزكية لتحافظ جمعية الأصالة على هذا المنصب خلفاً لعبدالحليم مراد.

زينل حصدت 25 صوتاً من أصوات أعضاء المجلس، مقابل 13 صوتاً للنائب عادل العسومي، وصوتين فقط للنائب عيسى الكوهجي، في استمرار لخسارة مجلس 2014، وذلك خلال الجلسة الإجرائية الأولى التي عقدها مجلس النواب في أعقاب دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس.

واستطاع مجلس النواب أن يجتاز أولى «المطبات» الصعبة، في أجواء ساخنة تشير إلى مستقبل عمل الغرفة التشريعية الأولى خلال السنوات الأربع المقبلة، إذ بدأت الجلسة الإجرائية برئاسة النائب يوسف زينل رئيس السن ويعاونه كل من النائب د. علي ماجد النعيمي والنائب محمد العباسي أصغر الأعضاء سناً.

فوزية زينل وعقب فوزها وجلوسها على مقعد الرئاسة كانت أولى كلمات إلى منافسيها العسومي والكوهجي: «تنافسنا في حب البحرين، ونتطلع إلى العمل كفريق جماعي لخدمة البحرين وشعبها».

بعد ذلك جرت انتخابات منصب النائب الأول لرئيس مجلس النواب والذي تنافس عليه كل من أحمد السلوم وعبدالنبي سلمان وغازي آل رحمة وفاضل السواد، وانتهت الجولة الأولى بحصول السلوم على 18 صوتاً وسلمان على 13 صوتاً وآل رحمة على 6 أصوات والسواد على 3 أصوات، وفي الإعادة فاز عبدالنبي سلمان بالمنصب، وفاز علي الزايد بمنصب النائب الثاني بالتزكية.

رابط الخبر