إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع أول 1440 هـ

14 مركزاً لجراحات البدانة في المملكة

نظمت مدينة الملك سعود الطبية الاجتماع السنوي لبرنامج جراحات البدانة بوزارة الصحة، بحضور وكيل وزارة الصحة للخدمات العلاجية د.طريف الأعمى، والذي سلم شهادات الاعتماد لـ14 مركز في مختلف أنحاء المملكة.

وأوضح المدير العام التنفيذي للمدينة ورئيس مركز جراحات البدانة د.هيثم بن محمد الفلاح، بأن عدد مراكز جراحات البدانة التي تم اعتمادها في المملكة وصلت إلى 14 مركزًا، وستة أخرى في قيد الاعتماد.

وبين د.الفلاح بأن العمل على قدم وساق لرفع كفاءة المراكز، وتسهيل حصولها على خدمات في مجال جراحات البدانة، وفقًا لقواعد الجودة وأمان المرضى، إضافة إلى متابعة للمراكز الواقعة في محافظات وقرى المملكة.

وأكد د.الفلاح بأن هذا البرنامج هو الأكبر على مستوى منطقة الشرق الاوسط من ناحية الانتشار وعدد العمليات؛ بضوابط عالية لسلامة المرضى وتقديم حلول جراحية مناسبة لمختلف الفئات.

وأشار د.الفلاح إلى أن أمراض السمنة تشكل أحد أكبر التحديات الرعاية الصحية بالمملكة وعلى مستوى العالم؛ وفقًا للإحصائيات الحديثة.

وأكد د.الفلاح بأن عدد المصابين بالسمنة تشكل مؤشرًا خطيرًا يدعو إلى السعي الجاد للحد من انتشار أمراض السمنة التي تعد سببًا مباشرًا وأساسيًّا للإصابات بالأمراض المزمنة؛ كأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، وغيرها من الأمراض المزمنة.

يذكر بأن مركز جراحات البدانة بمدينة الملك سعود الطبية حاصل على شهادة الجمعية العالمية لجراحات البدانة، كمركز دولي معتمد، حيث حقق درجات عالية من الأمان والسلامة للمرضى، وهو أول مركز تابع لوزارة الصحة معترف به عالميًا على مستوى المملكة.

14 مركزاً لجراحات البدانة في المملكة

نظمت مدينة الملك سعود الطبية الاجتماع السنوي لبرنامج جراحات البدانة بوزارة الصحة، بحضور وكيل وزارة الصحة للخدمات العلاجية د.طريف الأعمى، والذي سلم شهادات الاعتماد لـ14 مركز في مختلف أنحاء المملكة.

وأوضح المدير العام التنفيذي للمدينة ورئيس مركز جراحات البدانة د.هيثم بن محمد الفلاح، بأن عدد مراكز جراحات البدانة التي تم اعتمادها في المملكة وصلت إلى 14 مركزًا، وستة أخرى في قيد الاعتماد.

وبين د.الفلاح بأن العمل على قدم وساق لرفع كفاءة المراكز، وتسهيل حصولها على خدمات في مجال جراحات البدانة، وفقًا لقواعد الجودة وأمان المرضى، إضافة إلى متابعة للمراكز الواقعة في محافظات وقرى المملكة.

وأكد د.الفلاح بأن هذا البرنامج هو الأكبر على مستوى منطقة الشرق الاوسط من ناحية الانتشار وعدد العمليات؛ بضوابط عالية لسلامة المرضى وتقديم حلول جراحية مناسبة لمختلف الفئات.

وأشار د.الفلاح إلى أن أمراض السمنة تشكل أحد أكبر التحديات الرعاية الصحية بالمملكة وعلى مستوى العالم؛ وفقًا للإحصائيات الحديثة.

وأكد د.الفلاح بأن عدد المصابين بالسمنة تشكل مؤشرًا خطيرًا يدعو إلى السعي الجاد للحد من انتشار أمراض السمنة التي تعد سببًا مباشرًا وأساسيًّا للإصابات بالأمراض المزمنة؛ كأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، وغيرها من الأمراض المزمنة.

يذكر بأن مركز جراحات البدانة بمدينة الملك سعود الطبية حاصل على شهادة الجمعية العالمية لجراحات البدانة، كمركز دولي معتمد، حيث حقق درجات عالية من الأمان والسلامة للمرضى، وهو أول مركز تابع لوزارة الصحة معترف به عالميًا على مستوى المملكة.

رابط الخبر