إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 شعبان 1440 هـ

بلدي الرياض: 50 ملاحظة على الخدمات البلدية في أحياء المعذر

نظم المجلس البلدي لمدينة الرياض جولة ميدانية موسعة في نطاق بلدية المعذر، لمعاينة واقع الخدمات البلدية والاستماع لملاحظات المواطنين حولها.

وشملت الجولة متابعة شكاوى المواطنين الواردة للمجلس خلال الفترة الماضية، وملاحظات ممثلي الأحياء من المواطنين، وتقييم جودة الخدمات البلدية، ورصد مظاهر التلوث البصري.

وشارك في الجولة الميدانية التي شملت حوالي 20 نقطة سير، ووقف المشاركون خلالها على ما يقارب 50 ملاحظة، خالد العريدي رئيس المجلس البلدي، وخليل الصوينع، وهدى الجريسي، وجواهر الصالح، وعلياء الرويلي أعضاء المجلس البلدي.

كما شارك بالجولة رئيس بلدية المعذر المهندس إبراهيم البكري، وعدد من المسؤولين ومديرو الإدارات بأمانة منطقة الرياض، وممثلون عن شركة المياه الوطنية، إضافة إلى نخبة من المواطنين والإعلاميين.

وتفقد المشاركون عدداً من المواقع بالأحياء الواقعة في نطاق بلدية المعذر خلال الجولة التي شملت 20 نقطة سير، ومنها شارع الجموح الأنصاري بأم الحمام، وصناعية السيارات، وشارع آل مقبل وشارع القرقني بحي الرائد، وطريق الأمير عبدالعزيز بن ثنيان بحي النخيل، إضافةً إلى تقاطع طريق الدائري الشمالي مع طريق الأمير تركي الأول، وشارع موسى بن نصير، وشارع الأمير سلطان.

وقد شملت الملاحظات المطالبة بتحويل شارع الجموح الأنصاري إلى شارع تجاري بعد توسعته، وحل مشاكل السيارات التالفة التي تسبب التشوه البصري، إضافةً إلى إعادة النظر في العمالة المتواجدة بالأحياء السكنية، والإشغالات الموجودة بشوارع الأحياء، والباعة الجائلين غير النظاميين، وكذلك تجمعات المياه وشبكات تصريف السيول، وتنظيم بعض التقاطعات بشوارع الأحياء.

من جانبها، أرفقت هدى الجريسي عضو المجلس البلدي وممثلة الدائرة السابعة قائمة من 31 ملاحظة جمعتها من المواطنين في نطاق بلدية المعذر ليتم معالجتها من قبل الإدارات المعنية في بلدية المعذر وأمانة منطقة الرياض.

واستمع المشاركون بالجولة إلى ملاحظات أهالي الأحياء حول الخدمات البلدية وجرى تدوين مختلف الشكاوى الواردة، من أجل تحويلها إلى البلدية الفرعية، والإدارات المختصة بالأمانة، والجهات الأخرى، تمهيدا لمعالجتها.

وفي الختام، أكد رئيس المجلس البلدي بالرياض الأستاذ خالد العريدي، أن البلدية الفرعية ستعمل على إعداد تقرير مفصل يشمل جميع الملاحظات المرصودة، وإفادة المجلس بالمعالجات والجدول الزمني لتنفيذها، بالتنسيق مع البلدية الفرعية والإدارات المختصة بالأمانة.

بلدي الرياض: 50 ملاحظة على الخدمات البلدية في أحياء المعذر

نظم المجلس البلدي لمدينة الرياض جولة ميدانية موسعة في نطاق بلدية المعذر، لمعاينة واقع الخدمات البلدية والاستماع لملاحظات المواطنين حولها.

وشملت الجولة متابعة شكاوى المواطنين الواردة للمجلس خلال الفترة الماضية، وملاحظات ممثلي الأحياء من المواطنين، وتقييم جودة الخدمات البلدية، ورصد مظاهر التلوث البصري.

وشارك في الجولة الميدانية التي شملت حوالي 20 نقطة سير، ووقف المشاركون خلالها على ما يقارب 50 ملاحظة، خالد العريدي رئيس المجلس البلدي، وخليل الصوينع، وهدى الجريسي، وجواهر الصالح، وعلياء الرويلي أعضاء المجلس البلدي.

كما شارك بالجولة رئيس بلدية المعذر المهندس إبراهيم البكري، وعدد من المسؤولين ومديرو الإدارات بأمانة منطقة الرياض، وممثلون عن شركة المياه الوطنية، إضافة إلى نخبة من المواطنين والإعلاميين.

وتفقد المشاركون عدداً من المواقع بالأحياء الواقعة في نطاق بلدية المعذر خلال الجولة التي شملت 20 نقطة سير، ومنها شارع الجموح الأنصاري بأم الحمام، وصناعية السيارات، وشارع آل مقبل وشارع القرقني بحي الرائد، وطريق الأمير عبدالعزيز بن ثنيان بحي النخيل، إضافةً إلى تقاطع طريق الدائري الشمالي مع طريق الأمير تركي الأول، وشارع موسى بن نصير، وشارع الأمير سلطان.

وقد شملت الملاحظات المطالبة بتحويل شارع الجموح الأنصاري إلى شارع تجاري بعد توسعته، وحل مشاكل السيارات التالفة التي تسبب التشوه البصري، إضافةً إلى إعادة النظر في العمالة المتواجدة بالأحياء السكنية، والإشغالات الموجودة بشوارع الأحياء، والباعة الجائلين غير النظاميين، وكذلك تجمعات المياه وشبكات تصريف السيول، وتنظيم بعض التقاطعات بشوارع الأحياء.

من جانبها، أرفقت هدى الجريسي عضو المجلس البلدي وممثلة الدائرة السابعة قائمة من 31 ملاحظة جمعتها من المواطنين في نطاق بلدية المعذر ليتم معالجتها من قبل الإدارات المعنية في بلدية المعذر وأمانة منطقة الرياض.

واستمع المشاركون بالجولة إلى ملاحظات أهالي الأحياء حول الخدمات البلدية وجرى تدوين مختلف الشكاوى الواردة، من أجل تحويلها إلى البلدية الفرعية، والإدارات المختصة بالأمانة، والجهات الأخرى، تمهيدا لمعالجتها.

وفي الختام، أكد رئيس المجلس البلدي بالرياض الأستاذ خالد العريدي، أن البلدية الفرعية ستعمل على إعداد تقرير مفصل يشمل جميع الملاحظات المرصودة، وإفادة المجلس بالمعالجات والجدول الزمني لتنفيذها، بالتنسيق مع البلدية الفرعية والإدارات المختصة بالأمانة.

رابط الخبر