إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
3 محرم 1439 هـ

د. المشاري: الذكرى الـ 87 رحلة رؤية متكاملة لمشــروع طمــوح ودولـة ناهضة بالحـزم والعـــزم

عبر صاحب السمو الأمير د. فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس، عن اعتزازه وفخره بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين الذي يمثل ذكرى توحيد المملكة بموجب المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـجرية، بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، حيث نشهد اليوم رؤية طموحة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، تميزت بالشمول والتكامل في بناء الدولة وتنميتها، وقال سموه: إن اليوم الوطني يعد يومًا من أيام التاريخ الخالدة في ذاكرة الوطن والمواطن، حيث سجل التاريخ في هذا اليوم إعادة مولد بلاد التوحيد بعد ملحمة من الكفاح والانتصارات قادها الملك المؤسس على مدى 32 عاماً لتحقيق هذا الحلم الكبير، فلمّ الشمل وجمع الشتات ووحد البلاد في دولة تفخر اليوم بهيبتها ومكانتها بين دول العالم" وأضاف: نحتفل اليوم بالذكرى الـ 87، رحلة تمثل رؤية متكاملة لمشروع طموح ودولة ناهضة بالحزم والعزم، والعمل لتحقيق مزيد من النجاح والتقدم، ذكرى مليئة بالطموحات والإرادات التي جعلت هذه السنوات رقمًا صعبًا في عمر تاريخ الأمم والحضارات، وما تحقق فيها من إنجازات عبر أجيال متلاحقة، لنتذكر النعم التي منحها الله لنا منذ توحيد هذه البلاد على يد المؤسس، مرورًا بالملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله -طيب الله ثراهم جميعًا-، وصولًا إلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-.

وأكد سمو مدير قياس أن المملكة شهدت منذ تأسيسها العديد من الإنجازات والنجاحات التنموية العملاقة في مختلف القطاعات، وخاصة قطاع التعليم حيث سخرت المملكة اهتمامًا وعناية لتحقيق تطور منظومة التعليم، لتنافس الدول المتقدمة وتكون في مصافها المتميزة، وذلك تحقيقًا للرؤية الطموحة للمملكة 2030م، واختتم حديثه بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، وأن يمدهما الله بالعون والتوفيق والسداد لمواصلة العطاء والتقدم، وخدمة الوطن والمواطن والأمة العربية والإسلامية وأن يديم على وطننا الغالي عزه واستقراره، مؤكدًا أن هذه الذكرى فرصة عظيمة لتجديد الولاء والانتماء والاعتزاز بقيم البذل والعطاء للوطن الغالي.

د. المشاري: الذكرى الـ 87 رحلة رؤية متكاملة لمشــروع طمــوح ودولـة ناهضة بالحـزم والعـــزم

عبر صاحب السمو الأمير د. فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس، عن اعتزازه وفخره بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين الذي يمثل ذكرى توحيد المملكة بموجب المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- في السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351 هـجرية، بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية، حيث نشهد اليوم رؤية طموحة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، تميزت بالشمول والتكامل في بناء الدولة وتنميتها، وقال سموه: إن اليوم الوطني يعد يومًا من أيام التاريخ الخالدة في ذاكرة الوطن والمواطن، حيث سجل التاريخ في هذا اليوم إعادة مولد بلاد التوحيد بعد ملحمة من الكفاح والانتصارات قادها الملك المؤسس على مدى 32 عاماً لتحقيق هذا الحلم الكبير، فلمّ الشمل وجمع الشتات ووحد البلاد في دولة تفخر اليوم بهيبتها ومكانتها بين دول العالم" وأضاف: نحتفل اليوم بالذكرى الـ 87، رحلة تمثل رؤية متكاملة لمشروع طموح ودولة ناهضة بالحزم والعزم، والعمل لتحقيق مزيد من النجاح والتقدم، ذكرى مليئة بالطموحات والإرادات التي جعلت هذه السنوات رقمًا صعبًا في عمر تاريخ الأمم والحضارات، وما تحقق فيها من إنجازات عبر أجيال متلاحقة، لنتذكر النعم التي منحها الله لنا منذ توحيد هذه البلاد على يد المؤسس، مرورًا بالملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله -طيب الله ثراهم جميعًا-، وصولًا إلى العهد الزاهر عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-.

وأكد سمو مدير قياس أن المملكة شهدت منذ تأسيسها العديد من الإنجازات والنجاحات التنموية العملاقة في مختلف القطاعات، وخاصة قطاع التعليم حيث سخرت المملكة اهتمامًا وعناية لتحقيق تطور منظومة التعليم، لتنافس الدول المتقدمة وتكون في مصافها المتميزة، وذلك تحقيقًا للرؤية الطموحة للمملكة 2030م، واختتم حديثه بالدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، وأن يمدهما الله بالعون والتوفيق والسداد لمواصلة العطاء والتقدم، وخدمة الوطن والمواطن والأمة العربية والإسلامية وأن يديم على وطننا الغالي عزه واستقراره، مؤكدًا أن هذه الذكرى فرصة عظيمة لتجديد الولاء والانتماء والاعتزاز بقيم البذل والعطاء للوطن الغالي.

رابط الخبر