إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
16 جمادى ثانى 1440 هـ

تعاون سعودي - هندي لحماية التراث الطبيعي في العلا

يشارك عدد من مسؤولي الهيئة الملكية لمحافظة العلا في الزيارة الرسمية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا -حفظه الله-، إلى الهند وناقش مسؤولو الهيئة مع الجانب الهندي جهودها التنموية في محافظة العلا، وبحث مجالات التعاون المتعلقة بالتبادل الثقافي، والطبيعة والسياحة البيئية، والحفاظ على التراث والزراعة.

وقال المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا: "تمثل زيارتنا لنيودلهي فرصة رائعة لدعوة العالم لمشاركة جهودنا في حماية التراث الطبيعي ومشاركة التراث الثقافي الغني في العلا، فالعلا تمثل رحلة عبر الزمن تخاطب الحواس وتتجاوز الحدود، ويمثل وجودنا هنا اليوم شهادة على روح التبادل الثقافي والتعاون الدولي فيما بين المملكة والهند"، ومع ثرائها بتاريخ كبير من التبادل التجاري والثقافي بين الحضارات، توفر العلا للمستثمرين وخبراء الآثار والفنون والثقافة والمستكشفين من الهند الفرصة لاكتشاف الكنوز الثقافية والأسرار الخفية والاحتفاء بها.

وبين أن الزيارة تعكس التزام المملكة بتعزيز علاقاتها مع الشرق والغرب، إذ تمثل هذه العلاقات الدولية المتوازنة ركيزة أساسية في التوجه الاستراتيجي للمملكة نحو تحقيق أهدافها الطموحة ضمن رؤية 2030، وأضاف "لطالما كانتا الهند والمملكة شريكتين تجاريتين لهما مصالح استراتيجية مشتركة، حيث تمثل المملكة المصدر الرئيسي للطاقة في الهند، وتحرص على توسيع العلاقات عبر مختلف القطاعات الجديدة والنامية، وفي العاشر من فبراير الماضي، رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، تديش الهيئة الملكية لرؤيتها للتطوير المسؤول للعلا بهدف تحويلها إلى وجهة عالمية للتراث ترتكز إلى التراث الطبيعي والثقافي الفريد في المنطقة، وفي إطار هذا الالتزام بالتنمية المسؤولة والمحافظة على التراث الطبيعي والثقافي في العلا، أعلنت الهيئة الملكية عن تحديد وادي شرعان كمحمية طبيعية، وتطوير منتجع فاخر باسم منتجع شرعان، والذي سيقوم بتصميمه المهندس المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل، حيث سيقوم بنحت المنتجع في التكوينات الصخرية الطبيعية في العلا ليكون جزءًا من هذه الطبيعة الساحرة، كما أعلنت الهيئة الملكية عن خططها لإنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي، وهو أكبر صندوق من نوعه في العالم مخصص لهذا النوع من القطط الكبيرة المهددة بخطر الانقراض، ومع انطلاق هذه المبادرات، تحافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا على التزامها بالتميز واعتماد أفضل الممارسات، والعمل مع الجامعات والمؤسسات المتخصصة في جميع أنحاء العالم في مختلف المجالات ذات الصلة، كما تواصل برنامجها للمسح الأثري والكشف عن أسرار التاريخ في محافظة العلا، وسيساهم هذا العمل في إنشاء مركز عالمي للتميز لتبادل المعرفة والبحوث في مجالات التراث وعلم الآثار وأحدث أساليب الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي.

تعاون سعودي - هندي لحماية التراث الطبيعي في العلا

يشارك عدد من مسؤولي الهيئة الملكية لمحافظة العلا في الزيارة الرسمية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العلا -حفظه الله-، إلى الهند وناقش مسؤولو الهيئة مع الجانب الهندي جهودها التنموية في محافظة العلا، وبحث مجالات التعاون المتعلقة بالتبادل الثقافي، والطبيعة والسياحة البيئية، والحفاظ على التراث والزراعة.

وقال المهندس عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا: "تمثل زيارتنا لنيودلهي فرصة رائعة لدعوة العالم لمشاركة جهودنا في حماية التراث الطبيعي ومشاركة التراث الثقافي الغني في العلا، فالعلا تمثل رحلة عبر الزمن تخاطب الحواس وتتجاوز الحدود، ويمثل وجودنا هنا اليوم شهادة على روح التبادل الثقافي والتعاون الدولي فيما بين المملكة والهند"، ومع ثرائها بتاريخ كبير من التبادل التجاري والثقافي بين الحضارات، توفر العلا للمستثمرين وخبراء الآثار والفنون والثقافة والمستكشفين من الهند الفرصة لاكتشاف الكنوز الثقافية والأسرار الخفية والاحتفاء بها.

وبين أن الزيارة تعكس التزام المملكة بتعزيز علاقاتها مع الشرق والغرب، إذ تمثل هذه العلاقات الدولية المتوازنة ركيزة أساسية في التوجه الاستراتيجي للمملكة نحو تحقيق أهدافها الطموحة ضمن رؤية 2030، وأضاف "لطالما كانتا الهند والمملكة شريكتين تجاريتين لهما مصالح استراتيجية مشتركة، حيث تمثل المملكة المصدر الرئيسي للطاقة في الهند، وتحرص على توسيع العلاقات عبر مختلف القطاعات الجديدة والنامية، وفي العاشر من فبراير الماضي، رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، تديش الهيئة الملكية لرؤيتها للتطوير المسؤول للعلا بهدف تحويلها إلى وجهة عالمية للتراث ترتكز إلى التراث الطبيعي والثقافي الفريد في المنطقة، وفي إطار هذا الالتزام بالتنمية المسؤولة والمحافظة على التراث الطبيعي والثقافي في العلا، أعلنت الهيئة الملكية عن تحديد وادي شرعان كمحمية طبيعية، وتطوير منتجع فاخر باسم منتجع شرعان، والذي سيقوم بتصميمه المهندس المعماري الفرنسي الشهير جون نوفيل، حيث سيقوم بنحت المنتجع في التكوينات الصخرية الطبيعية في العلا ليكون جزءًا من هذه الطبيعة الساحرة، كما أعلنت الهيئة الملكية عن خططها لإنشاء الصندوق العالمي لحماية النمر العربي، وهو أكبر صندوق من نوعه في العالم مخصص لهذا النوع من القطط الكبيرة المهددة بخطر الانقراض، ومع انطلاق هذه المبادرات، تحافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا على التزامها بالتميز واعتماد أفضل الممارسات، والعمل مع الجامعات والمؤسسات المتخصصة في جميع أنحاء العالم في مختلف المجالات ذات الصلة، كما تواصل برنامجها للمسح الأثري والكشف عن أسرار التاريخ في محافظة العلا، وسيساهم هذا العمل في إنشاء مركز عالمي للتميز لتبادل المعرفة والبحوث في مجالات التراث وعلم الآثار وأحدث أساليب الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي.

رابط الخبر