إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
17 جمادى أول 1440 هـ

الحوثي يبتز المعتقلات المناهضات وينقلهن من صنعاء

كشفت مصادر أمنية عن قيام ميليشيا الحوثي بنقل عدد من المعتقلات من سجن البحث الجنائي في العاصمة صنعاء إلى جهات مجهولة. وقالت المصادر إن حافلات نقل تابعة لميليشيا الانقلاب قامت بنقل عدد من المعتقلات في سجن البحث الجنائي بصنعاء، خلال اليومين الماضيين. وأوضحت المصادر أن الحوثيين قاموا بنقل النساء المعتقلات، المتهمات بمناهضتهم والمطالبات بإيقاف الانتهاكات الحوثية ضد المدنيين، مشيرة إلى أن من بين المعتقلات 3 فتيات حالتهن الصحية حرجة للغاية، جراء ما تعرضن له من تعذيب. وأكدت المصادر أن عناصر ما يسمى الأمن الوقائي التابع للميليشيا وآخرين من أفراد الأمن القومي التابع لها أيضاً هم من أشرفوا على عملية نقل المعتقلات. وأضافت المصادر، أن ميليشيا الحوثي قامت بسحب كافة الملفات والمتعلقات الخاصة بالمعتقلات وهددت بمحاسبة كل من سيقوم بالتدخل أو الحديث عن نقلهن وسحب ملفاتهن. وكانت إحدى المعتقلات في سجون الحوثي كشفت عن ما تعرضت له خلال فترة اعتقالها -قبل أن يتم الإفراج عنها بعد دفع أسرتها أموالاً للحوثيين- والمعاناة التي لاقتها من قبل عصابة ميليشيا الجماعة. وقالت الفتاة وفق وكالة خبر للأنباء إن عدداً من عناصر الحوثي قاموا بالتعرض لها هي وزميلتها في شهر نوفمبر من العام الماضي في أحد شوارع صنعاء وقاموا باختطافهما.

وكان تقرير المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، كشف عن اختطاف واعتقال الحوثيين لأكثر من 120 امرأة وأن المعتقلات تعرضن لأبشع أنواع الابتزاز والاستغلال والانتهاك لأعراضهن في السجون التي اقتادتهن إليها عصابة الحوثي. من جانب اخر قتلت امرأة وأصيب 12 اخرون من المدنيين جراء سقوط قذيفة اطلقها الحوثيون على شارع الزراعة في مدينة تعز. 

على صعيد آخر عبرت السلطة المحلية بمحافظة مأرب عن أسفها لمقتل خمسة خبراء أجانب من طاقم المشروع السعودي لنزع الألغام «مسام» أثناء نقلهم مجموعة من الألغام التي زرعها الحوثيون تحضيراً لإتلافها.

من جهة أخرى سيطرت قوات الجيش الوطني اليمني على الخط الدولي الذي يربط مدينة صعدة بمديرتي كتاف والبقع، بعد أن دحرت ميليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية المدعومة من إيران. وأوضح قائد كتائب المدفعية في لواء التوحيد العقيد وليد الواصلي في تصريح لموقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن الجيش الوطني اليمني سيطر بشكل كامل على ما تبقى من سلسلة جبال المليل بمديرية كتاف وتقدم إلى الخط الإسفلتي المؤدي إلى مدينة صعدة ونصبوا فيه أولى النقاط العسكرية.

ميدانياً قتل ثمانية من عناصر الحوثي في مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني جنوب شرقي محافظة تعـز.

كما قُتل وأصيب 27 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، في جبهة دمت شمالي محافظة الضالع جنوبي اليمن.

الحوثي يبتز المعتقلات المناهضات وينقلهن من صنعاء

كشفت مصادر أمنية عن قيام ميليشيا الحوثي بنقل عدد من المعتقلات من سجن البحث الجنائي في العاصمة صنعاء إلى جهات مجهولة. وقالت المصادر إن حافلات نقل تابعة لميليشيا الانقلاب قامت بنقل عدد من المعتقلات في سجن البحث الجنائي بصنعاء، خلال اليومين الماضيين. وأوضحت المصادر أن الحوثيين قاموا بنقل النساء المعتقلات، المتهمات بمناهضتهم والمطالبات بإيقاف الانتهاكات الحوثية ضد المدنيين، مشيرة إلى أن من بين المعتقلات 3 فتيات حالتهن الصحية حرجة للغاية، جراء ما تعرضن له من تعذيب. وأكدت المصادر أن عناصر ما يسمى الأمن الوقائي التابع للميليشيا وآخرين من أفراد الأمن القومي التابع لها أيضاً هم من أشرفوا على عملية نقل المعتقلات. وأضافت المصادر، أن ميليشيا الحوثي قامت بسحب كافة الملفات والمتعلقات الخاصة بالمعتقلات وهددت بمحاسبة كل من سيقوم بالتدخل أو الحديث عن نقلهن وسحب ملفاتهن. وكانت إحدى المعتقلات في سجون الحوثي كشفت عن ما تعرضت له خلال فترة اعتقالها -قبل أن يتم الإفراج عنها بعد دفع أسرتها أموالاً للحوثيين- والمعاناة التي لاقتها من قبل عصابة ميليشيا الجماعة. وقالت الفتاة وفق وكالة خبر للأنباء إن عدداً من عناصر الحوثي قاموا بالتعرض لها هي وزميلتها في شهر نوفمبر من العام الماضي في أحد شوارع صنعاء وقاموا باختطافهما.

وكان تقرير المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، كشف عن اختطاف واعتقال الحوثيين لأكثر من 120 امرأة وأن المعتقلات تعرضن لأبشع أنواع الابتزاز والاستغلال والانتهاك لأعراضهن في السجون التي اقتادتهن إليها عصابة الحوثي. من جانب اخر قتلت امرأة وأصيب 12 اخرون من المدنيين جراء سقوط قذيفة اطلقها الحوثيون على شارع الزراعة في مدينة تعز. 

على صعيد آخر عبرت السلطة المحلية بمحافظة مأرب عن أسفها لمقتل خمسة خبراء أجانب من طاقم المشروع السعودي لنزع الألغام «مسام» أثناء نقلهم مجموعة من الألغام التي زرعها الحوثيون تحضيراً لإتلافها.

من جهة أخرى سيطرت قوات الجيش الوطني اليمني على الخط الدولي الذي يربط مدينة صعدة بمديرتي كتاف والبقع، بعد أن دحرت ميليشيا الحوثي الانقلابية الإرهابية المدعومة من إيران. وأوضح قائد كتائب المدفعية في لواء التوحيد العقيد وليد الواصلي في تصريح لموقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن الجيش الوطني اليمني سيطر بشكل كامل على ما تبقى من سلسلة جبال المليل بمديرية كتاف وتقدم إلى الخط الإسفلتي المؤدي إلى مدينة صعدة ونصبوا فيه أولى النقاط العسكرية.

ميدانياً قتل ثمانية من عناصر الحوثي في مواجهات مع قوات الجيش الوطني اليمني جنوب شرقي محافظة تعـز.

كما قُتل وأصيب 27 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية في مواجهات مع قوات الجيش اليمني، في جبهة دمت شمالي محافظة الضالع جنوبي اليمن.

رابط الخبر