إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
22 شوال 1440 هـ

"إلى أين" سؤال للأمير البدر على وجه لوحة

حظي معرض مزاد "الفن للبلد" بحضور كبير في أول أيامه المفتوحة للجمهور، وذلك في بيت نصيف التاريخي بجدة البلد، حيث اطلع الزوار على 42 عملاً فنياً لنخبة من الفنانين السعوديين والعرب، تُشكل في مجموعها الأعمال التي سيتم بيعها في المزاد الفني الخيري الذي ستقيمه وزارة الثقافة يوم الأربعاء المقبل في بيت نصيف بالتعاون مع دار كريستيز للمزادات الفنية.

واحتوى معرض "الفن للبلد" على لوحة لصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن بعنوان "إلى أين" بالإضافة للوحات للفنانين نجلاء السليم ويوسف جاها ومعاذ العوفي وناصر السالم وأيمن زيداني، وغيرهم من الفنانين السعوديين والعرب الذين قدموا لوحاتهم لصالح المزاد ولخدمة هدفه الخيري المتمثل في تأسيس متحف خاص بتاريخ جدة البلد، ودعم مؤسسة خيرية للأطفال من ذوي الإعاقة.

هذا وسيستمر المعرض في استقبال الزوار من مختلف الشرائح الاجتماعية يوم غد الاثنين 24 يونيو2019م. وتهدف وزارة الثقافة من فتح المجال أمام الجمهور لرؤية أعمال أول مزاد فني خيري في تاريخ المملكة، من منطلق حرصها على التفاعل مع المجتمع وتعزيز حضور الفن في حياة الناس، إضافة لدعم الحركة الفنية والثقافية وتعزيز الدور المجتمعي، وذلك ضمن خططها الرامية لتنمية الثقافة وبناء قطاع ثقافي مزدهر يدعم الاقتصاد الوطني ويعمل على تحسين جودة الحياة، وفق رؤية المملكة 2030.

حظي معرض مزاد "الفن للبلد" بحضور كبير في أول أيامه المفتوحة للجمهور، وذلك في بيت نصيف التاريخي بجدة البلد، حيث اطلع الزوار على 42 عملاً فنياً لنخبة من الفنانين السعوديين والعرب، تُشكل في مجموعها الأعمال التي سيتم بيعها في المزاد الفني الخيري الذي ستقيمه وزارة الثقافة يوم الأربعاء المقبل في بيت نصيف بالتعاون مع دار كريستيز للمزادات الفنية.

واحتوى معرض "الفن للبلد" على لوحة لصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن عبدالمحسن بعنوان "إلى أين" بالإضافة للوحات للفنانين نجلاء السليم ويوسف جاها ومعاذ العوفي وناصر السالم وأيمن زيداني، وغيرهم من الفنانين السعوديين والعرب الذين قدموا لوحاتهم لصالح المزاد ولخدمة هدفه الخيري المتمثل في تأسيس متحف خاص بتاريخ جدة البلد، ودعم مؤسسة خيرية للأطفال من ذوي الإعاقة.

هذا وسيستمر المعرض في استقبال الزوار من مختلف الشرائح الاجتماعية يوم غد الاثنين 24 يونيو2019م. وتهدف وزارة الثقافة من فتح المجال أمام الجمهور لرؤية أعمال أول مزاد فني خيري في تاريخ المملكة، من منطلق حرصها على التفاعل مع المجتمع وتعزيز حضور الفن في حياة الناس، إضافة لدعم الحركة الفنية والثقافية وتعزيز الدور المجتمعي، وذلك ضمن خططها الرامية لتنمية الثقافة وبناء قطاع ثقافي مزدهر يدعم الاقتصاد الوطني ويعمل على تحسين جودة الحياة، وفق رؤية المملكة 2030.

رابط الخبر