إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
13 محرم 1440 هـ

مواجهات تردي 45 حوثياً في الحديدة

أفادت مصادر عسكرية ميدانية في اليمن مصرع أكثر من 45 من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات المقاومة، وغارات لمقاتلات التحالف العربي في محافظة الحديدة، يومي الخميس والجمعة. وأكدت المصادر أن من بين قتلى الانقلابيين قيادات ومشرفين ميدانيين، وابن شقيق محمد الغماري رئيس هيئة أركان الحوثي، والمطلوب رقم 16 للتحالف العربي. هذا واستهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للانقلابيين في كيلو 16، خلال ساعات الليل ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. كما استهدفت الغارات تجمعات للحوثيين داخل مدينة الحديدة. وتزامنت الغارات مع مواجهات بين الحوثيين والقوات المشتركة وعلى رأسها ألوية العمالقة في المناطق القريبة من كيلو 16. هذا وواصلت القوات المشتركة تمشيط مزارع النخيل جنوب غربي مديرية بيت الفقية جنوبي الحديدة، ولقي عدد من عناصر الميليشيا مصرعهم جراء غارة جوية استهدفتهم في مديرية الملاجم شرقي محافظة البيضاء.

من جانب آخر، كشف تقرير حقوقي صادر عن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان - تحالف رصد - عن مصرع 1539، وإصابة 1166 طفلاً خلال الفترة من 21 سبتمبر 2014 وحتى 21 سبتمبر 2018، إثر حملات التجنيد الإجباري لمن هم دون سن الثامنة عشرة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية في مختلف المحافظات. وأشار التقرير الذي تم استعراضه في ندوة حول الحق في التعليم أثناء النزاعات المسلحة بين التعليم والتجنيد للأطفال، والتي عقدت على هامش أعمال الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن الميليشيا الحوثية جندت خلال الفترة من يوليو 2014م وحتى يوليو 2018م ستة آلاف وأربع مئة وثمانية (6408) أطفال في 19 محافظة. وبحسب التقرير، تصدرت ميليشيا الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات الستة المتمثل باستغلال الأطفال والزج بهم في النزاعات المسلحة وذلك بواقع (6172) حالة تجنيد لمن هم دون سن الثامنة عشرة (18) عاماً، وأن 52 % من إجمالي الأطفال المجندين لدى الميليشيا تتراوح أعمارهم بين (13 - 15) عاماً، وهي النسبة الأعلى تليها الفئات العمرية التي تتراوح بين (16 - 17) عاماً بنسبة 41 بالمئة، ثم الفئات التي تتراوح بين (8 - 12) سنة بنسبة 7 بالمئة والتي تعد النسبة الأدنى للأطفال المجندين في صفوف الجماعة ذاتها.  إلى ذلك نزعت الفرق الهندسية التابعة للجيش ‏اليمني ‏في محور صعدة 500 لغم وعبوة ‏ناسفة ‏كانت ميليشيا الحوثي الانقلابية زرعتها ‏في عدد ‏من مناطق مديرية كتاف قبل دحرهم ‏منها.‏ وقال مصدر عسكري يمني: إن الفرق الهندسية ‏نزعت ‏نحو مئتي لغم عربات ومدرعات، ‏وثلاث مئة عبوة ‏ناسفة، وعشرة ألغام مموهة ‏وسبعة ألغام فردية.‏ ووفقاً للمصدر، في تصريح لموقع «سبتمبر ‏نت» الحكومي في اليمن، فقد سبق وأن ‏تمكنت ‏الفرق ‏الهندسية من انتزاع وإتلاف أكثر ‏من ‏عشرة آلاف ‏لغم فيمًا تعمدت الميليشيا زرع ‏عشرات الألغام ‏المموهة لإيقاع السكان إلا أن الجهود ‏المبذولة تكللت بالنجاح ‏في كشفها ونزعها.‏ وفي محافظة الحديدة واصلت الفرق الهندسية ‏لنزع ‏الألغام بالتنسيق مع قوات ‏التحالف ‏العربي نزع الألغام ‏التي زرعتها ال‏ميليشيات في مناطق آهلة ‏بالسكان ‏جنوب الحديدة.‏

مواجهات تردي 45 حوثياً في الحديدة

أفادت مصادر عسكرية ميدانية في اليمن مصرع أكثر من 45 من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع قوات المقاومة، وغارات لمقاتلات التحالف العربي في محافظة الحديدة، يومي الخميس والجمعة. وأكدت المصادر أن من بين قتلى الانقلابيين قيادات ومشرفين ميدانيين، وابن شقيق محمد الغماري رئيس هيئة أركان الحوثي، والمطلوب رقم 16 للتحالف العربي. هذا واستهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للانقلابيين في كيلو 16، خلال ساعات الليل ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. كما استهدفت الغارات تجمعات للحوثيين داخل مدينة الحديدة. وتزامنت الغارات مع مواجهات بين الحوثيين والقوات المشتركة وعلى رأسها ألوية العمالقة في المناطق القريبة من كيلو 16. هذا وواصلت القوات المشتركة تمشيط مزارع النخيل جنوب غربي مديرية بيت الفقية جنوبي الحديدة، ولقي عدد من عناصر الميليشيا مصرعهم جراء غارة جوية استهدفتهم في مديرية الملاجم شرقي محافظة البيضاء.

من جانب آخر، كشف تقرير حقوقي صادر عن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان - تحالف رصد - عن مصرع 1539، وإصابة 1166 طفلاً خلال الفترة من 21 سبتمبر 2014 وحتى 21 سبتمبر 2018، إثر حملات التجنيد الإجباري لمن هم دون سن الثامنة عشرة التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية في مختلف المحافظات. وأشار التقرير الذي تم استعراضه في ندوة حول الحق في التعليم أثناء النزاعات المسلحة بين التعليم والتجنيد للأطفال، والتي عقدت على هامش أعمال الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، أن الميليشيا الحوثية جندت خلال الفترة من يوليو 2014م وحتى يوليو 2018م ستة آلاف وأربع مئة وثمانية (6408) أطفال في 19 محافظة. وبحسب التقرير، تصدرت ميليشيا الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات الستة المتمثل باستغلال الأطفال والزج بهم في النزاعات المسلحة وذلك بواقع (6172) حالة تجنيد لمن هم دون سن الثامنة عشرة (18) عاماً، وأن 52 % من إجمالي الأطفال المجندين لدى الميليشيا تتراوح أعمارهم بين (13 - 15) عاماً، وهي النسبة الأعلى تليها الفئات العمرية التي تتراوح بين (16 - 17) عاماً بنسبة 41 بالمئة، ثم الفئات التي تتراوح بين (8 - 12) سنة بنسبة 7 بالمئة والتي تعد النسبة الأدنى للأطفال المجندين في صفوف الجماعة ذاتها.  إلى ذلك نزعت الفرق الهندسية التابعة للجيش ‏اليمني ‏في محور صعدة 500 لغم وعبوة ‏ناسفة ‏كانت ميليشيا الحوثي الانقلابية زرعتها ‏في عدد ‏من مناطق مديرية كتاف قبل دحرهم ‏منها.‏ وقال مصدر عسكري يمني: إن الفرق الهندسية ‏نزعت ‏نحو مئتي لغم عربات ومدرعات، ‏وثلاث مئة عبوة ‏ناسفة، وعشرة ألغام مموهة ‏وسبعة ألغام فردية.‏ ووفقاً للمصدر، في تصريح لموقع «سبتمبر ‏نت» الحكومي في اليمن، فقد سبق وأن ‏تمكنت ‏الفرق ‏الهندسية من انتزاع وإتلاف أكثر ‏من ‏عشرة آلاف ‏لغم فيمًا تعمدت الميليشيا زرع ‏عشرات الألغام ‏المموهة لإيقاع السكان إلا أن الجهود ‏المبذولة تكللت بالنجاح ‏في كشفها ونزعها.‏ وفي محافظة الحديدة واصلت الفرق الهندسية ‏لنزع ‏الألغام بالتنسيق مع قوات ‏التحالف ‏العربي نزع الألغام ‏التي زرعتها ال‏ميليشيات في مناطق آهلة ‏بالسكان ‏جنوب الحديدة.‏

رابط الخبر