إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 رجب 1440 هـ

المملكة تشارك بمؤتمر وحدة الأمة في مواجهة تيارات التطرف

نيابة عن معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، يرأس وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، وفد المملكة المشارك في المؤتمر العلمي الدولي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا تحت عنوان: "وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة تيارات التطرف وخطاب الكراهية"، خلال الفترة 13 ــ 14 رجب الجاري.

ويناقش المؤتمر في جلساته - التي تتواصل على مدى يومين - أربعة محاور رئيسة هي: وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة التطرف، والإسلام وقيم التسامح والتكافل، والمؤسسات الحاضنة للإسلام ودورها في تحصين المجتمع من التطرف، وخطاب الكراهية وآثاره السلبية على الأمة.

وتأتي مشاركة الشؤون الإسلامية في المؤتمر بتوجيهات من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ لإبراز جهود المملكة في خدمة العمل الإسلامي في مجالاته كافة، وتأكيد رسالة المملكة الريادية في نشر الوسطية والاعتدال، وإشاعة ثقافة التسامح، ونبذ العنف والكراهية.

المملكة تشارك بمؤتمر وحدة الأمة في مواجهة تيارات التطرف

نيابة عن معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، يرأس وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، وفد المملكة المشارك في المؤتمر العلمي الدولي الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا تحت عنوان: "وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة تيارات التطرف وخطاب الكراهية"، خلال الفترة 13 ــ 14 رجب الجاري.

ويناقش المؤتمر في جلساته - التي تتواصل على مدى يومين - أربعة محاور رئيسة هي: وحدة الأمة الإسلامية في مواجهة التطرف، والإسلام وقيم التسامح والتكافل، والمؤسسات الحاضنة للإسلام ودورها في تحصين المجتمع من التطرف، وخطاب الكراهية وآثاره السلبية على الأمة.

وتأتي مشاركة الشؤون الإسلامية في المؤتمر بتوجيهات من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ لإبراز جهود المملكة في خدمة العمل الإسلامي في مجالاته كافة، وتأكيد رسالة المملكة الريادية في نشر الوسطية والاعتدال، وإشاعة ثقافة التسامح، ونبذ العنف والكراهية.

رابط الخبر