إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
14 شوال 1440 هـ

جبهة تحرير الأحواز تدين الهجوم على مطار أبها وناقلات النفط

دانت الجبهة العربية لتحرير الأحواز في بيان لها، الهجوم على مطار أبها وعلى الناقلات في بحر عمان، حيث أكد البيان أنه وقع خلال أسبوع واحد هجومان جبانان متتاليان أحدهما على المطار المدني لمنطقة أبها في المملكة والثاني على ناقلتي نفط في خليج عمان نفذتهما إيران انطلاقا من سياساتها العدوانية والإرهابية والحقد على أمتنا وأقطارنا ومياهنا العربية والتنفيذ المباشر تم على يد ما يسمى بحرس الثورة الإيراني المكون من عناصر ميليشياوية إرهابية يقودها المجرم قاسم سليماني الذي يبحث عن عدم استقرار المنطقة بأي وسيلة كانت، وأضاف البيان وبما أن العالم كله بات يعرف جيدا بأن هذه الجرائم النكراء التي ترتكبها إيران سواء بفعلٍ مباشر أو من خلال حرب النيابة التي تتبعها طهران ضد جيرانها العرب ما هي إلا استمرار لمسلسل التفجيرات واستهداف المدنيين في المملكة والأقطار العربية، والسكوت على هذه الأفعال يطيل أمد الاستفزازات والحماقة والإرهاب الإيراني. وقال البيان: إن الحكمة تكمن في ردع الإرهاب الإيراني وشل اليد الإيرانية وإلى الأبد اليوم وليس غدا، وربطه بحبل القوة والخلاص عليه نهائيا حتى يستقر الوضع في المنطقة العربية والشرق الأوسط لا بل في العالم كله.

جبهة تحرير الأحواز تدين الهجوم على مطار أبها وناقلات النفط

دانت الجبهة العربية لتحرير الأحواز في بيان لها، الهجوم على مطار أبها وعلى الناقلات في بحر عمان، حيث أكد البيان أنه وقع خلال أسبوع واحد هجومان جبانان متتاليان أحدهما على المطار المدني لمنطقة أبها في المملكة والثاني على ناقلتي نفط في خليج عمان نفذتهما إيران انطلاقا من سياساتها العدوانية والإرهابية والحقد على أمتنا وأقطارنا ومياهنا العربية والتنفيذ المباشر تم على يد ما يسمى بحرس الثورة الإيراني المكون من عناصر ميليشياوية إرهابية يقودها المجرم قاسم سليماني الذي يبحث عن عدم استقرار المنطقة بأي وسيلة كانت، وأضاف البيان وبما أن العالم كله بات يعرف جيدا بأن هذه الجرائم النكراء التي ترتكبها إيران سواء بفعلٍ مباشر أو من خلال حرب النيابة التي تتبعها طهران ضد جيرانها العرب ما هي إلا استمرار لمسلسل التفجيرات واستهداف المدنيين في المملكة والأقطار العربية، والسكوت على هذه الأفعال يطيل أمد الاستفزازات والحماقة والإرهاب الإيراني. وقال البيان: إن الحكمة تكمن في ردع الإرهاب الإيراني وشل اليد الإيرانية وإلى الأبد اليوم وليس غدا، وربطه بحبل القوة والخلاص عليه نهائيا حتى يستقر الوضع في المنطقة العربية والشرق الأوسط لا بل في العالم كله.

رابط الخبر