إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
10 ربيع ثانى 1440 هـ

استمرارية مبادرة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم بتحمل 50% من رسوم كليتي الهندسة وعلوم الحاسب

ضمن سلسلة من القرارات الهادفة إلى استمرار جامعة الأمير سلطان في القيام بدورها التنموي الوطني؛ وافق مجلس أمناء الجامعة ضمن لقاءاته الفصلية برئاسة رئيسه صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف وبحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس على توصية مجلس الجامعة باستمرارية تحمل مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم المظلة النظامية للجامعة لنسبة 50% من رسوم الطلبة السعوديين المستجدين في كليتي الهندسة وعلوم الحاسب والمعلومات للسنوات القادمة، وذلك إسهاماً من المؤسسة والجامعة في تحقيق رؤية المملكة 2030 التي تؤكد على الارتقاء بقطاع الهندسة وقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات نظراً لأهميتهما في بناء الاقتصاد الوطني ما يؤدي إلى تزايد الاعتماد على الحوسبة في القطاعات الحكومية والخاصة لمواكبة النهضة التي تشهدها المملكة.

ووافق المجلس على عدد من التوصيات المرفوعة إليه من مجلس الجامعة واتخذ فيها ما يلزم من قرارات.

الجدير بالذكر أن مجلس أمناء جامعة الأمير سلطان يضم في عضويته إلى جانب رئيسه صاحب السمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف، ومعالي المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، ومعالي الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداوود، ومعالي الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد، والدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الثنيان، والدكتور سعد بن سعود آل فهيد، والأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الحميد،والدكتور سعود بن محمد النمر، والدكتور خالد بن محمد الطويل، والأستاذ عبدالله بن محمد الرميزان، والأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن سعد المقرن، والأستاذ الدكتور سعيد بن محمد صالح الزهراني، والدكتور أحمد بن صالح اليماني مدير الجامعة وأمين سر المجلس، والأستاذ الدكتور سعد بن صالح الرويتع، والدكتور عبدالحفيظ بن محمد فدا، والدكتور محمد بن عبدالرحمن المسهر، والدكتورة ريمة بنت صالح اليحيا.

استمرارية مبادرة مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم بتحمل 50% من رسوم كليتي الهندسة وعلوم الحاسب

ضمن سلسلة من القرارات الهادفة إلى استمرار جامعة الأمير سلطان في القيام بدورها التنموي الوطني؛ وافق مجلس أمناء الجامعة ضمن لقاءاته الفصلية برئاسة رئيسه صاحب السمو الأمير الدكتور عبدالعزيز بن محمد بن عياف وبحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس على توصية مجلس الجامعة باستمرارية تحمل مؤسسة الرياض الخيرية للعلوم المظلة النظامية للجامعة لنسبة 50% من رسوم الطلبة السعوديين المستجدين في كليتي الهندسة وعلوم الحاسب والمعلومات للسنوات القادمة، وذلك إسهاماً من المؤسسة والجامعة في تحقيق رؤية المملكة 2030 التي تؤكد على الارتقاء بقطاع الهندسة وقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات نظراً لأهميتهما في بناء الاقتصاد الوطني ما يؤدي إلى تزايد الاعتماد على الحوسبة في القطاعات الحكومية والخاصة لمواكبة النهضة التي تشهدها المملكة.

ووافق المجلس على عدد من التوصيات المرفوعة إليه من مجلس الجامعة واتخذ فيها ما يلزم من قرارات.

الجدير بالذكر أن مجلس أمناء جامعة الأمير سلطان يضم في عضويته إلى جانب رئيسه صاحب السمو الأمير الدكتور عبد العزيز بن محمد بن عياف، ومعالي المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، ومعالي الدكتور ناصر بن عبدالعزيز الداوود، ومعالي الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد، والدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الثنيان، والدكتور سعد بن سعود آل فهيد، والأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم الحميد،والدكتور سعود بن محمد النمر، والدكتور خالد بن محمد الطويل، والأستاذ عبدالله بن محمد الرميزان، والأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن سعد المقرن، والأستاذ الدكتور سعيد بن محمد صالح الزهراني، والدكتور أحمد بن صالح اليماني مدير الجامعة وأمين سر المجلس، والأستاذ الدكتور سعد بن صالح الرويتع، والدكتور عبدالحفيظ بن محمد فدا، والدكتور محمد بن عبدالرحمن المسهر، والدكتورة ريمة بنت صالح اليحيا.

رابط الخبر