إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
15 رجب 1440 هـ

وزيرة الثقافة الإماراتية تزور معرض الرياض للكتاب

زارت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي، مساء اليوم، معرض الرياض الدولي للكتاب، يرافقها وفد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الثقافي في دولة الإمارات.

وكان في استقبالها معالي نائب وزير الثقافة الأستاذ حامد بن محمد فايز، ومدير معرض الرياض الدولي للكتاب المشرف على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية عبدالله بن حسن الكناني، الذي قدم للضيوف شرحاً وافياً عن المعرض.

ثم تجول الوفد الإماراتي يرافقهم معالي نائب وزير الثقافة ومدير معرض الرياض الدولي للكتاب في أرجاء المعرض، حيث زار الوفد جناح مملكة البحرين الشقيقة، ضيف شرف المعرض لهذه الدورة، واطلع على ما يقدمه الجناح لزوار المعرض، كما اطلعت معالي وزيرة الثقافة ومرافقيها على دور النشر الإمارتية المشاركة في المعرض، وبعض المبادرات المشاركة التي تهتم بالمعرفة وتدعم القراءة، إضافة إلى منصات التوقيع والجناح الخاص بالطفل، وما يقدمه من تنوع معرفي بأساليب مختلفة يغلب عليها المرح وأسلوب التعليم بالترفيه.

وأعربت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة في تصريح صحفي عن سعادتها بزيارة معرض الرياض الدولي للكتاب، وبما شاهدته في المعرض من تطور، وقالت : "إن هذه هي الزيارة الثانية لمعرض الرياض، والإضافات التي شهدها المعرض كانت إثراءً جميلاً وإضافة رائعة، والكم الهائل من دور النشر وعدد الزوار والضيوف الحريصين على زيارة معرض الرياض الدولي للكتاب هو تأكيد على متانة الثقافة والقوة الشرائية في المملكة، وتؤكد حرص أبناء المملكة على القراءة".

وأبدت الوزيرة إعجابها بالجناح المخصص بالطفل وبما تضمنه من أركان متعددة، تؤكد على الاهتمام بالنشء وزيادة المعرفة والابداع لدى الأطفال، من خلال التعليم بالترفيه، مشيرة إلى أن الأفكار التي استخدمت في جناح الطفل كانت ملهمة ومبدعة، سيتم الاستفادة منها وتطبيقها بإذن الله في دولة الإمارات في معارض الكتاب القادمة.

وزيرة الثقافة الإماراتية تزور معرض الرياض للكتاب

زارت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة الأستاذة نورة بنت محمد الكعبي، مساء اليوم، معرض الرياض الدولي للكتاب، يرافقها وفد من المسؤولين والمهتمين بالشأن الثقافي في دولة الإمارات.

وكان في استقبالها معالي نائب وزير الثقافة الأستاذ حامد بن محمد فايز، ومدير معرض الرياض الدولي للكتاب المشرف على وكالة وزارة الإعلام للشؤون الثقافية عبدالله بن حسن الكناني، الذي قدم للضيوف شرحاً وافياً عن المعرض.

ثم تجول الوفد الإماراتي يرافقهم معالي نائب وزير الثقافة ومدير معرض الرياض الدولي للكتاب في أرجاء المعرض، حيث زار الوفد جناح مملكة البحرين الشقيقة، ضيف شرف المعرض لهذه الدورة، واطلع على ما يقدمه الجناح لزوار المعرض، كما اطلعت معالي وزيرة الثقافة ومرافقيها على دور النشر الإمارتية المشاركة في المعرض، وبعض المبادرات المشاركة التي تهتم بالمعرفة وتدعم القراءة، إضافة إلى منصات التوقيع والجناح الخاص بالطفل، وما يقدمه من تنوع معرفي بأساليب مختلفة يغلب عليها المرح وأسلوب التعليم بالترفيه.

وأعربت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة في تصريح صحفي عن سعادتها بزيارة معرض الرياض الدولي للكتاب، وبما شاهدته في المعرض من تطور، وقالت : "إن هذه هي الزيارة الثانية لمعرض الرياض، والإضافات التي شهدها المعرض كانت إثراءً جميلاً وإضافة رائعة، والكم الهائل من دور النشر وعدد الزوار والضيوف الحريصين على زيارة معرض الرياض الدولي للكتاب هو تأكيد على متانة الثقافة والقوة الشرائية في المملكة، وتؤكد حرص أبناء المملكة على القراءة".

وأبدت الوزيرة إعجابها بالجناح المخصص بالطفل وبما تضمنه من أركان متعددة، تؤكد على الاهتمام بالنشء وزيادة المعرفة والابداع لدى الأطفال، من خلال التعليم بالترفيه، مشيرة إلى أن الأفكار التي استخدمت في جناح الطفل كانت ملهمة ومبدعة، سيتم الاستفادة منها وتطبيقها بإذن الله في دولة الإمارات في معارض الكتاب القادمة.

رابط الخبر