إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
6 ذو القعدة 1439 هـ

الخلافات تعصف باستخبارات الحوثي

ذكرت مصادر يمنية بصنعاء أن خلافات حادة نشبت بين قيادات جهاز الاستخبارات التابع لميليشيات الحوثي الموالية لإيران. وأكدت المصادر أن ما يسمى بجهاز الأمن الوقائي، (جهاز استخباراتي استحدثه الانقلابيون) اعتقل عدداً من مشرفي ميليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء خلال الأيام الماضية، على خلفية اتهامات لهم بالخيانة. وبحسب المصادر، فإن عدداً من مشرفي الحوثي من أبناء محافظة صنعاء جرى اعتقالهم من قبل الأمن الوقائي، وتم اقتيادهم إلى معتقلات سرية.

وتعصف الخلافات بين مشرفي ميليشيا الحوثي القادمين من صعدة من جهة، وآخرين من أبناء محافظة صنعاء من جهة أخرى، على خلفية اتهامات بالتخوين ورفض الأخير تقاسم الأموال المنهوبة مع قيادات الميليشيا.

ووجه الجهاز الاستخباراتي تهماً لبعض المشرفين بـ»التماهي والخيانة»، جراء تمكن جنود وضباط من الإفلات من قبضة الميليشيا ومغادرتهم العاصمة، ووصولهم إلى المحافظات المحررة.

من جانب آخر، كثفت ميليشيات الحوثي من حفر الخنادق ونصب المتاريس في مناطق متفرقة جنوبي محافظة الحديدة. 

وذكرت مصادر ميدانية أن ميليشيات الحوثي قامت بحفر خنادق على طول الخط الرئيس من مدينة الحديدة إلى المنصورية، وبيت الفقية وزبيد جنوبي محافظة الحديدة. وأقدم الانقلابيون على حفر خنادق على جانبي الطريق الواقع بين المنصورية وبيت الفقيه، ووضعوا كتلاً خرسانية في خط الحديدة تعز. إلى ذلك قتل مدني وأصيب ثمانية آخرون بقصف مدفعي شنته ميليشيا الحوثي على الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوبي الحديدة، وكثف الانقلابيون من قصف مدينة التحيتا، بعد طردهم منها من قبل الجيش الوطني اليمني.

الخلافات تعصف باستخبارات الحوثي

ذكرت مصادر يمنية بصنعاء أن خلافات حادة نشبت بين قيادات جهاز الاستخبارات التابع لميليشيات الحوثي الموالية لإيران. وأكدت المصادر أن ما يسمى بجهاز الأمن الوقائي، (جهاز استخباراتي استحدثه الانقلابيون) اعتقل عدداً من مشرفي ميليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء خلال الأيام الماضية، على خلفية اتهامات لهم بالخيانة. وبحسب المصادر، فإن عدداً من مشرفي الحوثي من أبناء محافظة صنعاء جرى اعتقالهم من قبل الأمن الوقائي، وتم اقتيادهم إلى معتقلات سرية.

وتعصف الخلافات بين مشرفي ميليشيا الحوثي القادمين من صعدة من جهة، وآخرين من أبناء محافظة صنعاء من جهة أخرى، على خلفية اتهامات بالتخوين ورفض الأخير تقاسم الأموال المنهوبة مع قيادات الميليشيا.

ووجه الجهاز الاستخباراتي تهماً لبعض المشرفين بـ»التماهي والخيانة»، جراء تمكن جنود وضباط من الإفلات من قبضة الميليشيا ومغادرتهم العاصمة، ووصولهم إلى المحافظات المحررة.

من جانب آخر، كثفت ميليشيات الحوثي من حفر الخنادق ونصب المتاريس في مناطق متفرقة جنوبي محافظة الحديدة. 

وذكرت مصادر ميدانية أن ميليشيات الحوثي قامت بحفر خنادق على طول الخط الرئيس من مدينة الحديدة إلى المنصورية، وبيت الفقية وزبيد جنوبي محافظة الحديدة. وأقدم الانقلابيون على حفر خنادق على جانبي الطريق الواقع بين المنصورية وبيت الفقيه، ووضعوا كتلاً خرسانية في خط الحديدة تعز. إلى ذلك قتل مدني وأصيب ثمانية آخرون بقصف مدفعي شنته ميليشيا الحوثي على الأحياء السكنية في مدينة التحيتا جنوبي الحديدة، وكثف الانقلابيون من قصف مدينة التحيتا، بعد طردهم منها من قبل الجيش الوطني اليمني.

رابط الخبر