إمارة منطقة الرياض محافظة ضرماء مركز الجافورة
19 رجب 1440 هـ

200 احتجاج طلابي في جامعات إيران

نظم أكثر من 200 احتجاج طلابي خلال ستة أشهر وزادت كمية الاحتجاجات بنسبة ضعفين بالمقارنة بالعام المنصرم.

وتجري هذه الاحتجاجات الطلابية في وقت تخضع فيه الجامعات الإيرانية لأقصى الإجراءات الأمنية والقمعية من قبل النظام الإيراني لأن نظام الملالي يخشى للغاية من الدور الريادي للطلاب في الحركات الاجتماعية، إضافة إلى تظاهرات الطلاب في الجامعات، وشارك الطلاب أيضًا في تظاهرات العمال وتظاهرات أصحاب السوق والمعلمين والمواطنين المنهوبة أموالهم وغيرها من الشرائح. ونظم الطلاب أكثر من 50 حركة سياسية، بما في ذلك: الاحتجاج على إصدار أحكام قاسية بحق الطلاب المعتقلين في انتفاضة ديسمبر عام 2018. واحتجاج الطلاب على تواجد روحاني في إحدى الجامعات بمناسبة العام الدراسي الجديد والدعوة لإجراء محادثات مباشرة مع جميع الطلاب، الاحتجاج على إبادة العتالين، والاحتجاج على اعتقال العمال وعدم دفع رواتبهم ودعم لاحتجاجات العمال، والاحتجاج على التمييز بين الجنسين في الجامعات، والاحتجاج على بطالة خريجي جامعة القانون وعدم امتلاك المستقبل الوظيفي.

وتعكس الانتفاضة الواسعة لطلاب الجامعات الإيرانية عزم الشعب الإيراني على إسقاط حكام إيران، وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية طلاب جامعات إيرانية مؤكدة أن الانتفاضة الواسعة والعارمة للطلاب والتي أصبحت تعم الجامعات الإيرانية تعكس غضب وكراهية جميع أبناء الشعب الإيراني ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وعزمهم على إسقاط هذا النظام اللاشرعي.

200 احتجاج طلابي في جامعات إيران

نظم أكثر من 200 احتجاج طلابي خلال ستة أشهر وزادت كمية الاحتجاجات بنسبة ضعفين بالمقارنة بالعام المنصرم.

وتجري هذه الاحتجاجات الطلابية في وقت تخضع فيه الجامعات الإيرانية لأقصى الإجراءات الأمنية والقمعية من قبل النظام الإيراني لأن نظام الملالي يخشى للغاية من الدور الريادي للطلاب في الحركات الاجتماعية، إضافة إلى تظاهرات الطلاب في الجامعات، وشارك الطلاب أيضًا في تظاهرات العمال وتظاهرات أصحاب السوق والمعلمين والمواطنين المنهوبة أموالهم وغيرها من الشرائح. ونظم الطلاب أكثر من 50 حركة سياسية، بما في ذلك: الاحتجاج على إصدار أحكام قاسية بحق الطلاب المعتقلين في انتفاضة ديسمبر عام 2018. واحتجاج الطلاب على تواجد روحاني في إحدى الجامعات بمناسبة العام الدراسي الجديد والدعوة لإجراء محادثات مباشرة مع جميع الطلاب، الاحتجاج على إبادة العتالين، والاحتجاج على اعتقال العمال وعدم دفع رواتبهم ودعم لاحتجاجات العمال، والاحتجاج على التمييز بين الجنسين في الجامعات، والاحتجاج على بطالة خريجي جامعة القانون وعدم امتلاك المستقبل الوظيفي.

وتعكس الانتفاضة الواسعة لطلاب الجامعات الإيرانية عزم الشعب الإيراني على إسقاط حكام إيران، وحيت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية طلاب جامعات إيرانية مؤكدة أن الانتفاضة الواسعة والعارمة للطلاب والتي أصبحت تعم الجامعات الإيرانية تعكس غضب وكراهية جميع أبناء الشعب الإيراني ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران وعزمهم على إسقاط هذا النظام اللاشرعي.

رابط الخبر